التغذيةنظام غدائي

فوائد عشبة أم الجلاجل للنساء لا يتخيلها العقل

هل من الشائع في الطب التقليدي استعمال عشبة أم الجلاجل كوصفة فعالة لتحسين الخصوبة؟ ما هي فوائد عشبة أم الجلاجل للصحة العامة والخصوبة بشكل خاص؟ أكمل المقالة.

فيما يلي نعرض لكم أبرز التفاصيل عن عشبة أم الجلاجل وفوائدها المتنوعة:

أهم فوائد عشبة أم الجلاجل

عشب أم الجلاجل هو عشب معروف بأسماء كثيرة في العالم العربي، مثل: عشب المدينة، كف مريم، عشب الجمل، شجر العوار، القشعة، شجرة العفة، فلفل الرهب وغيرها.

يستخدم العشب لمعالجة مشاكل الحمل والخصوبة وزيادة الرغبة الجنسية عند الرجال، ومعالجة العديد من المشاكل الصحية لدى النساء.
وفيما يلي أبرز فوائد عشبة أم الجلاجل للصحة بالتفصيل في الآتي:

  1. يساعد في معالجة بعض المشاكل الصحية لدى النساء

لعشب أم الجلاجل منزلة خاصة عندما يرتبط الأمر بمعالجة أي مشكلة ترتبط بجسد الأنثى والجهاز التناسلي، اذ تساهم هذه العشبة على:

  •  الحد من الأعراض المزعجة المرتبطة بانقطاع الدورة الشهرية، فإنه يساهم على تعزيز النوم والمزاج وتقليل الهبات الساخنة.
  • يعيد الدورة الشهرية في حالة انقطاع الطمث المبكر أو انقطاع الطمث بسبب المشاكل الهرمونية.
  • يخفف من أعراض المتلازمة السابقة للحيض، مثل: الإمساك، والاكتئاب، والصداع.
  • يعيد توازن الهرمونات في جسم الانسان، وخصوصاً البرولاكتين والإستروجين والبروجسترون.
  • المساهمة في معالجة الانتباذ البطاني الرحمي.
  • تخفيف الأورام الليفية الرحمية.

2. يحسن الخصوبة ويساعد في معالجة العقم

من فوائد عشبة أم الجلاجل أنها تعزز الخصوبة عند النساء، وذلك لقدرتها على التأثير في هرمونات الجسم وإعادة التحكم في مستويات هرمون الحليب.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون هذه العشبة فعالة جدًا في معالجة العقم أو مشاكل الخصوبة عند النساء أو أي مشكلة يمكن أن تمنع الحمل.

3. الحد من لدغات الحشرات

وُجد أن المستخلص من بذور عشبة أم الجلاجل يساهم في طرد البعوض والذباب والبق، ويمنعها من لدغ الجلد.

كما أن لعشب أم الجلاجل دور فاعل في عدم الإصابة بقمل الرأس عند استعمال مستخلص هذه العشبة في رذاذ الشعر.

4. يساعد في الحماية من السرطان

تساهم عشبة أم الجلاجل في الحماية من السرطان، وقد يكون لمستخلص هذا النبات تأثير فعال في تدمير الخلايا السرطانية التي تسبب هذه السرطانات، وخاصة السرطانات التالية:

  • سرطان القولون.
  • سرطان المعدة.
  • سرطان الرحم وعنق الرحم.
  • سرطان الثدي.
  • سرطان الرئة.

5. لها فوائد أخرى

لم تنته بعد فوائد عشبة أم الجلاجل، وهناك فوائد أكثر وهي كالتالي:

  • الحد من تسوس الأسنان.
  • المساهمة في معالجة أي تلف في العظام عند النساء.
  • تخفف من خطر تكوين الجلطات.
  • تقليل الصداع بجميع أنواعه.
  • المساهمة في معالجة تضخم البروستاتا عند الرجال.
  • يزيد الرغبة الجنسية عند الرجال.

الجرعات التي ينصح بها من عشبة أم الجلاجل

يمكن العثور على فوائد عشبة أم الجلاجل عند استعمالها بأشكالها المختلفة، فهي موجودة مجففة من العطار، أو كبسولات أو مكملات غذائية أو مستخلصات سائلة.

وهذه هي الجرعة الموصى بها من عشبة أم الجلاجل المقابلة لغرض استخدامها في الحالات التالية:

  1. 160-240 مجم في اليوم: لتعزيز الخصوبة والحمل.
  2. 400 مجم مرتين في اليوم: لعلاج الانتباذ البطاني الرحمي.
  3. 160-240 مجم في اليوم: للتقليل من أعراض سن اليأس.
  4. 400 مجم مرتين في اليوم: لتسكين الأورام الليفية الرحمية.

أما بالنسبة لأخذ عشبة أم الجلاجل على صورة سائلة، فيوصى باستهلاك 30-40 نقطة كل يوم قبل وجبة الفطور.

الأضرار والتحذيرات

يتم العثور على فوائد عشبة أم الجلاجل عند استهلاكها بجرعات محسوبة وتحت إشراف طبيب، ولكن في حالة الاكثار في استهلاكها، يمكن أن تحدث بعض الأضرار التالية:

  1. يسبب الغثيان وبعض آلام المعدة.
  2. يسبب طفح جلدي متوسط ​​الشدة.
  3. زيادة حب الشباب.
  4. زيادة الدورة الشهرية.
  5. زيادة الوزن
  6. مشاكل النوم، مثل الأرق.

كما أنه من الأفضل للمرأة الحامل والمرضعة أن تتجنب أم الجلاجل بشكل كامل، حيث لا يزال اثر هذه العشبة على الأجنة ولبن الأم قيد الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى