التغذيةنظام غدائي

فوائد الحسكة للجسم لا تعد ولا تحصى

عشب الحسكة، المسمى علميًا باسم تريبولوس تيريستريس، هو نبات مورق صغير ينتج ثمارًا مغطاة بالأشواك، تُعرف أيضًا باسم الفرخ والكرز، وينتمي إلى عائلة Zygophyllaceae، وموطنها الأصلي جنوب تايلاند، أستراليا وأفريقيا، تم استخدام جذر وفاكهة هذا النبات في الطب الصيني التقليدي والطب الهندي حيث قد يكون لهما فوائد صحية نظرًا لاحتوائهما على مادة الصابونين.

الفوائد الصحية للحسكة

تستخدم عشبة الحسكة بشكل شائع في المكملات الغذائية التي تساهم في زيادة كمية هرمون التستوستيرون، ولكن ليس فقط أن استخدام هذه العشبة تعمل على زيادة مستويات هذا الهرمون لدى الناس، فيما يلي نذكر بعض الفوائد لعشبة الحسكة؟

  1. الحد من بعض المشكلات الجنسية: أظهرت الأبحاث أن استهلاك عشب الحسكة يحسن الرغية الجنسية لدى السيدات اللواتي يعانين من الضعف الجنسي أو قلة الرغبة الجنسية، وتشير بعض الدراسات إلى أن تناول عشبة الحسكة قد يحسن أيضًا الرضا الجنسي لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض في الرغبة الجنسية.
  2. تعزيز صحة القلب وسكر الدم: أظهرت بعض الدراسات أن تناول عشبة الحسكة قد تساعد على خفض نسبة السكر في الدم ومستويات الكوليسترول الضار لدى مرضى السكري من النوع 2.
  3. التقليل من أعراض الذبحة الصدرية: اوضحت بعض الأبحاث أن استهلاك خلاصة الحسكة تقلل من أعراض الذبحة الصدرية.
  4. تقليل الضرر العضلي الناتج عن الرياضات العنيفة: اظهرت بعض الدراسات إلى أن استهلاك أعشاب الحسكة لفترة تتجاوز أسبوعين قبل ممارسة الرياضات العنيفة يمكن أن يخفف من بعض الأضرار العضلية التي تسببها.
  5. تعزيز أعراض تضخم البروستاتا الحميد: أوضحت بعض الأبحاث أن تناول مكمل غذائي يحتوي على الأعشاب وأوراق الكاري يمكن أن يقلل الأعراض لدى الرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا.
  6. انخفاض أعراض سن اليأس: أظهرت بعض الدراسات أن استهلاك مكمل يشمل على الحسكة ومقادير أخرى يحسن بعض أعراض سن اليأس مثل: الاكتئاب والتعب.
  7. انخفاض أعراض متلازمة تكيس المبايض: اشارت بعض الأبحاث أن استهلاك أعشاب الحسكة مع مكونات أخرى يمكن أن يعزز انتظام الدورة الشهرية ويخفف من وزن الجسم لدى السيدات اللواتي يعانون من متلازمة تكيس المبايض.
  8. تعزيز توازن الماء في الجسم: يمكن أن يؤدي استخدام عشبة الحسكة إلى تعزيز توازن الماء في الجسم وزيادة افراز البول.
  9. فوائد أخرى: فيما يلي بعض الفوائد التي قد توفرها عشبة الحسكة، ولكن لا تزال هناك حاجة لكثير من الدراسات لتأكيد فعالية العشبة لهذه الفوائد:
  • تعزيز نشاط المناعة.
  • التقليل من الاكتئاب.
  • تخفيف الالتهابات.
  • مزيل للالم.
  • تقليل أعراض أنواع معينة من الأكزيما واحمرار الجلد.

احتياطات تناول عشبة الحسكة

من الممكن أن يكون تناول نبات الحسكة آمنًا للكبار، على الرغم من أن تناوله قد يسبب أعراضًا خفيفة، مثل الإسهال والإمساك والغثيان والقيء وآلام البطن والتهيجات واضطرابات النوم أو غزارة الطمث، كما يوصى بالابتعاد عن تناول هذا النبات في الحالات التالية:

  1. المرضعات: لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان من الآمن استهلاك الحسكة خلال الرضاعة الطبيعية، لذلك يُنصح بتوخي الحذر وتجنب استهلاكها خلال هذا الوقت.
  2. التحضير للجراحة: يمكن أن يؤثر تناول عشبة الحسكة على نسبة السكر في الدم وضغط الدم، مما قد يتعارض مع سيطرتهم أثناء الجراحة وبعدها، لذلك يوصى بالامتناع عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من أي عملية جراحية مخططة.
  3. التفاعلات الدوائية: تناول عشب الحسكة يمكن أن يتعارض مع الكثير من العقاقير، والتي يمكن أن تكون ضارة بصحتك، ومنها:
  4. أدوية السكري: تناول الحسكة مع أدوية السكري يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستوى السكر في الدم بشكل كبير، تشمل هذه الأدوية: غليميبيريد، غليبوريد، أنسولين، وغيرها.
  5. أدوية الليثيوم: يمكن أن يقلل استهلاك الحسكة من سهولة تخلص الجسم من عقاقير الليثيوم، مما يعمل على زيادة كمية الليثيوم في الجسم ويزيد من الآثار الجانبية منه.
  6. أدوية القلب وارتفاع ضغط الدم: قد يتفاعل هذا الدواء مع حاصرات بيتا والديجوكسين وحاصرات قنوات الكالسيوم والنترات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى