كيف تستمتع بفوائد البابونج للنوم

شاي البابونج له فوائد صحية مختلفة ، واليوم سنتحدث عن فوائد البابونج للنوم بشكل خاص.

لا يتم تقديم البابونج فقط كمشروب خفيف ومريح للأعصاب ، حيث تتعدى فوائده ولا يعرف الكثير عن فوائد البابونج للنوم ، والتي سنتحدث عنها بالتفصيل:

فوائد البابونج للنوم

فوائد البابونج للنوم هي كما يلي:

محاربة التوتر

يعاني الكثيرون من مشكلة الإفراط في الأكل عند الشعور بالتوتر ، بالإضافة إلى أن الإجهاد يؤثر بشكل مباشر على الغدد الصماء التي تنظم عمل الهرمونات في جميع أنحاء الجسم ، حيث يمكن أن يتسبب الإجهاد الشديد في حدوث خلل في التوازن الهرموني ، و إنتاج الكورتيزول أو هذا يسمى هرمون التوتر ، والذي بدوره يؤدي إلى انخفاض في التمثيل الغذائي ، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

فائدة البابونج في هذه الحالة هي القدرة على التخلص من التوتر والقلق الذي قد يتعرض له الشخص بشكل يومي مما يساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء وتجنب تناول كميات كبيرة من الطعام.

المساعدة على النوم

النوم عامل حيوي مهم أثناء عملية إنقاص الوزن ، لأنه في أوقات الاستيقاظ وقلة النوم سيبحث المخ عن بدائل للبقاء مستيقظًا ، مما يؤدي إلى تناول المزيد من الطعام.

دور  البابونج هنا هو تعزيز النوم العميق ، وتعزيز راحة العقل والجسم ، وبالتالي المساعدة على إفراز مادة السيروتونين ، التي لها دور رئيسي في تقليل الشهية.

ترطيب الجسم

يعتبر ترطيب الجسم من الداخل أمرًا مهمًا لفقدان الوزن ، وبدلاً من تناول المشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية والمشروبات السكرية ، يمكن ترطيب الجسم بمشروب البابونج الخالي من السعرات الحرارية.

أزالة السموم من الجسم

يحتوي البابونج على مضادات الأكسدة التي تحد من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة ، والتي تعمل أيضًا على طرد السموم والفضلات والمياه الزائدة من الجسم.

أقرأ المزيد:

كيف تستمتع بفوائد البابونج للنوم

فوائد البابونج للنوم
فوائد البابونج للنوم

هناك عدة طرق للاستفادة من فوائد البابونج للنوم ، منها:

تحضير البابونج باتباع الطريقة التالية: –

نقع ملعقة صغيرة من البابونج في كوب من الماء الساخن ، واتركه جانبًا حتى يتم استخلاص جميع المكونات الفعالة من البابونج.

اشرب شاي البابونج قبل النوم ، لتهدئة الجسم والحصول على نوم عميق ، ويمكنك أيضًا تناوله عند الشعور بالتوتر والقلق.

أضرار البابونج

هناك العديد من الأضرار الناجمة عن الاستهلاك المفرط للبابونج أو التطبيق المباشر للبابونج على الجلد ، بما في ذلك:

  • ردود الفعل التحسسية.
  • التهاب الجلد.
  • الأكزيما التحسسية.
  • تهيج العين.
  • القيء.
  • مضادات التخثر ، وذلك في حالة تناولها بجرعات مبالغ فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى