تأثير فشل العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة ؟

يشعر الكثير من الأزواج بالقلق من الشعور الأولي بالعلاقة الحميمة في ليلة الزفاف، ويمكن أن يكون هذا أحد الأسباب الرئيسية للخوف والرهبة التي يمر بها الرجال والنساء في ليلة الزفاف، لأن كلاهما قد يعتقد أن نجاح العلاقة في اليوم الأول يعني أنه لن تكون هناك مشاكل بعد ذلك فيما يتعلق بعلاقتهم الحميمية، والعكس صحيح.

لكن حسب ما يخبرنا به علم الطب الجنسي فهذا غير صحيح، ونجاح العلاقة أو فشلها في ليلة الزفاف لا يجب أن يؤثر على الزواج، ولا ينبغي للزوجين الموافقة على هذا السؤال الكبير أو الاهتمام المبالغ فيه.

فشل العلاقة الحميمة

الليلة الأولى للزوجين تحت سقف واحد، لا يشترط أن تحدث علاقة بينهما، بسبب الخوف والتوتر والإرهاق الذي يشعر به كل منهما بعد الحفل، وهذا لا يعني إطلاقا أنه لن يكون هناك أي علاقة بينهما.

قد يحدث بين الزوجين فقط القليل من المداعبة والصلح بينهما دون ممارسة الجنس ليلة الزفاف، وسرعان ما يجعلهما يشعران بالرعب من زواجهما ككل، لكن هذا أمر طبيعي تمامًا ويحدث بين الزوجين ليلة الزفاف أولاً، وبعد ذلك ربما يمكنهم التغلب على المشكلة في الأيام القليلة المقبلة. وكلما تحسنت العلاقة والزوجية، كلما زاد التقارب والتفاهم.

متى يؤثر فشل العلاقة على ليلة الزفاف؟

عندما يهتم الزوجان بالعلاقة أكثر من الحجم، خاصة مع التوقعات العالية التي يضعها كل منهما في تلك الليلة، ولا يحدث شيء، يشعران بالخمول والإحباط، وهذا باب مفتوح للمشاكل والخلافات.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى