شاهد.. فتاة تونسية حسناء تذهب لمنزل حبيبها لتطلب يده من عائلته!

أثارت الناشطة التونسية في المجتمع المدني ريم عبد الناظر جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن قدمت عرض زواج للرجل الذي كانت تربطها به علاقة غرامية.

دفعتها حالة الحب التي تعيشها عبد الناظر إلى زيارة منزل عائلة حبيبها بخاتم خطوبتها بيدها وطلبت يده من والدته، في بادرة جريئة غير مألوفة في المجتمع التونسي بشكل عام وفي المجتمعات الأخرى.

اعتبر العديد من التونسيين على فيسبوك سلوك ريم عبد الناظر شجاعًا وجريئًا ومنفصلًا عن العادات والتعقيدات التي يفرضها المجتمع، فيما رأى آخرون أنه خروج عن المألوف لجذب الانتباه.

وقالت عبدالناظر “لقد رتبت كل شيء (…) لم أكن أريد أن أكون المرأة المنتظرة، وقلت لنفسي إن كريم سيفرح بتلقي خبر طلب يده”.

في المساء عندما قررت الشابة التونسية الذهاب إلى خطوبة عشيقها، كانت تزين نفسها بفستان وردي، وتسريحة شعر جميلة، وأخذت خاتم خطوبتها معها لتطلب يد ابن الحسب والنسب.

خلال لقائها مع عائلته، تحدثت ريم إلى حبيبها كريم قائلة له: “هل تقبل الزواج مني؟”، فأجاب كريم بـ”نعم” في خطوة جريئة، في لفتة جريئة.

وتابعت الفتاة ريم الكثيرون على السوشيال ميديا لطرح أسئلة حول هوية رجل الأعمال المحظوظ هذا، وتوقع آخرون أن يكون مغني الراب السابق كادوريم، ونفى هذا الأخير الخبر قائلا إنها “إشاعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى