غوغل تعاقب موظفا بسبب منشور قبل 14 عامًا

عاقبت جوجل مسؤول أحد أقسامها، بسبب مقال كتبه على مدونته قبل 14 عامًا، بحجة معاداة السامية.

أزالت الشركة كاماو بوب من منصبه كرئيس للتنوع بعد مقال نشر عام 2007.

كتب كاماو في مقالته عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني أن الشعب اليهودي لديه “عدم حساسية” لمعاناة الآخرين لكنه حذف الرسالة مؤخرًا.

قال متحدث باسم Google لبي بي سي يوم الخميس إن بوب “لم يعد ضمن فريق التنوع لدينا”.

وأضاف “أننا ندين بشكل قاطع الكتابات السابقة لأحد أعضاء فريق التنوع لدينا، التي سببت إهانة وألما عميقين لأعضاء الجماعات اليهودية”.

اعتذر بوب لموظفي Google عن المنشور الذي نشره على مدونته.

وما زال الاحتلال الإسرائيلي وحلفاؤه يمسكون بورقة “معاداة السامية” ضد كل من ينتقد جرائمهم في فلسطين، في محاولة لإسكات أي أصوات متعاطفة مع الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال ويعاني من جرائمه الشنيعة لأكثر من 70 عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى