علاقة ألم الحوض بنوع الجنين

تمر الحامل خلال أشهر حملها بالعديد من التغيرات النفسية والجسدية، و التي تسبب لها الألم وعدم الراحة، خاصة إذا كانت من النوع الذي يفضل المولود الذكر عن الأنثى أو العكس.. مما يدفعها للربط بين نوعية الآلام و التغيرات، ونوع جنس الجنين المرتقب، ومن جانب أخر نجدها تهتم بالأقاويل الشعبية التي تحدد علامات جنس المولود، مثل: ألم الحوض، ألم الظهر، لون البول، شكل البشرة، كثافة الشعر، وغيرها من الأمور، وكل واحد يرمز إلى الحمل سواء أكان ذكرًا أم أنثى. وفي هذا التقرير نستمع إلى لقاء للحصول على رأي علمي لأستاذ أمراض النساء و التوليد الدكتور باهر عصام الدين في طب الزقازيق..وفيما يلي نستعرض بعضاً من الأقاويل الشعبية التي تحدد جنس الجنين ذكر أم أنثى.

 علاقة ألم الحوض بنوع الجنين

حامل تعاني من ألم الحوض
ألم الحوض نتيجة استرخاء في مفاصل الحوض
  • يقال أن آلام الحوض أثناء الحمل يكون دليلاً على الحمل في مولود ذكر؛ لأن الأطفال الذكور يميلون إلى زيادة الوزن في منطقة الأرداف والورك وبالتالي يكون الضغط زيادة على الحوض، لكن هذا لا يعني أنه عندما تكونين حاملاً في فتاة لا يكون هناك ألم في الحوض، يكون هناك ألم ولكن أقل.
  • علمياً.. إن ألام الحوض أثناء الحمل ناتجة عن إفراز هرمون الريلاكسين، الذي يسبب استرخاء في مفاصل الحوض، وبالتالي عند حدوث اضطراب في حركة المفاصل يتم تحفيز الإحساس بالألم.

 

علامات الحمل بذكر أو أنثى

  • هناك العديد من المعتقدات والخرافات الشائعة التي تدعي بأنها تتنبأ بصبي أو فتاة في الحمل في وقت مبكر.
  • مثال: تقول إحدى أكثر الخرافات شيوعاً التي تحيط بكون الطفل صبي او بنت، إن وجود تورم ونتوء في الجزء العلوي من البطن يعني أنكِ حامل بفتاة.
  • هناك اعتقاد شائع آخر هو أن مستويات التوتر لديكِ قبل الحمل يمكن أن تلعب دوراً هاماً في تحديد ما سيكون عليه طفلك، و قد وجدت الدراسات العلمية علاقة بين هاتين الحقيقتين.حيث كشفت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي لديهن مستويات مرتفعة من الكورتيزول.. هرمون التوتر، يكنّ أكثر عرضة لإنجاب فتاة، على الرغم من أن السبب لم يتم اكتشافه بعد.
  • تقلبات المزاج، حيث يعتقد بعض الناس أن هرمون الاستروجين يمكن أن يؤثر على مزاج و فكاهة الأم، مما يسبب تقلبات مزاجية.
  • هناك اعتقاد شائع بأن وجود الأمهات اللاتي يعانين حالة أكثر شدة من غثيان الصباح علامة على وجود فتاة، نظراً لأن البنات ينتجن المزيد من الهرمونات.

الربط بين الشهية المفتوحة ونوع الجنين

الحامل التي تشتهي الحلويات..تحمل بفتاة
 بعض الحوامل يعانين من رغبة شديد في تناول الحلويات
  • بينت الأبحاث أن ما بين 50٪ إلى 90٪ من النساء الحوامل يعانين من الرغبة الشديدة في تناول الطعام في مرحلة ما أثناء الحمل.
  • والنساء اللائي يحملن الفتيات سوف يشتهين المزيد من الحلويات، وإذا كان الحمل بصبي فغالبًا ما تشتهي المرأة الحامل إلى الأطعمة المالحة في الغالب.
  • إذا كان معدل نبضات قلب طفلك حوالي 140 نبضة في الدقيقة.. فهو صبي، ونبض القلب الأسرع تعني أنك حامل بفتاة.
  •  بينما توضح الدراسات العلمية، أنه لا يوجد فرق كبير و معنوي بين دقات قلب الجنين الأنثوي والذكري، حيث أن نبضات قلب الذكر لا تزيد عن 3 نبضات في الدقيقة عن قلب الأنثى.
  • يُعتقد أنه إذا كانت المرأة الحامل حاملًا بصبي، فإن بشرتها ستبدو أكثر صحة وسيكون شعرها كثيفاً ولامعاً، وفي الواقع إن هذه التغييرات تعتمد فقط على هرمونات الحمل.

 تحدي الجنين  ذكر او أنثى بطرق علمية

الوزن الزائد للحامل له علاقة بألم الحوض والظهر
اختبارات الدم يمكن أن تحدد 
  • يمكن أن تحدد اختبارات الدم الخاصة ما إذا كان طفلكِ ذكراً أم انثى، عادة ما يتم إجراء هذه الاختبارات فقط على النساء فوق سن 35 أو النساء اللاتي المعرضات لخطر متزايد للإصابة باضطرابات الكروموسومات.
  • فحص السائل الأمنيوسي، غالبًا ما يتم إجراء هذا الاختبار أيضًا في حالات الحمل عالية الخطورة، باستخدام عينة من السائل الأمنيوسي، حيث يمكن اكتشاف التشوهات الوراثية ونوع جنس الجنين.
  • الأشعة بالموجات فوق الصوتية، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً، هي أخذ عينة من خلايا المشيمة.

 

الرأي العلميّ

اختلاف أعراض الحمل يكشف نوع الجنين
اختلاف أعراض الحمل يكشف نوع الجنين
  • يمكن للمرأة الحامل أن تعرف فيما إذا كان جنينها أنثى أم ذكراً، وذلك لأن أعراض الحمل في الأنثى تختلف عن تلك الموجودة في الذكور.
  • تتركّز زيادة الوزن عندما يكون الجنين ذكراً في البطن وتكون للأسفل، أمّا إذا كانت أنثى فتكون الزيادة في الحوض والأرداف والبطن للأعلى.
  • تكون أطراف الساقين في الحمل بذكر أكثر برودة من المعتاد و يميل لونها إلى الاصفرار، بينما في الأنثى فتكون درجة حرارتها طبيعية ومحمرة إلى حد ما.
  • أثناء الحمل في ذكر يكون لون البول أصفر فاتحاً، بينما في الأنثى يكون أصفر داكن، معدل نبضات القلب يكون أقلّ من 140، بينما إذا كانت أنثى فيكون معدل نبضات قلبها أكثر.
  • الوحام في الذكر يميل إلى الطعم المالح، الحادّ، البروتين، اللّحوم والأجبان، بينما الوحام في الأنثى فيكون في تناول الحلويات، الفواكه وعصير البرتقال.
  • إذا كانت الأمّ حاملاً بذكر فإنّها لن تشعر بالغثيان والقيء في الصباح في بداية الحمل، بل ستشعر به بعد مرور فترة على الحمل، أمّا إذا كانت أنثى فإنها ستظهر من اللحظات الأولى من الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى