أسباب واعراض وعلاج حب الشباب

ما هو حب الشباب

حب الشباب قد يشكل مصدر إزعاج يومي دائم، لان الشفاء من حب الشباب يتم ببطء، بمجرد أن تبدأ بالاختفاء حتى تظهر أخرى غيرها كانت في الانتظار، هذه المعركة المستمرّة واللامتناهية تتكرّر مرارًا بصورة متعبة ومثيرة لليأس.

من المحتمل أن تلعب الهرمونات دورًا رئيسيًا في تطور حب الشباب وجعلها مصدر إزعاج لدى الشباب على وجه الخصوص، مع ذلك قد يُعاني النّاس من كل الفئات العمريّة منه.

كما قد تعاني بعض النساء من ظهور حب الشباب باعتدال في مراحل مختلفة من التغييرات الهرمونيّة التي تتخلّل حياتها، مثل: فترة الحمل، والدورة الشهرية، وعند استخدام حبوب منع الحمل أو عند التوقف عن تناولها.

أعراض حب الشباب

يظهر حب الشباب على سطح جلد الوجه، والرقبة، والصدر، والظهر، والكتفين، فهذه هي المناطق الجلدية التي تحتوي على أكبر عدد من الغدد الدهنيّة الفعّالة، ويظهر حب الشباب بأشكال مختلفة، مثل:

1. الرؤوس البيضاء أو السوداء

تظهر هذه الرؤوس عندما تنسد المسام التي تحتوي على بصيلات الشعر من جراء إفرازات دهنية، أو خلايا الجلد الميتة، أو جراثيم.

عندما يتم فتح الرؤوس نحو سطح الجلد، فإنها تسمى الرؤوس السوداء كناية عن اللون الأسود للمادة المتجمّعة في بصيلة الشعرة، وعندما يتم إغلاق هذه الرؤوس يطلق عليها الرؤوس البيضاء وتظهر على شكل نتوءات بلون البشرة.

2. الزيوان

البثور ذات الرؤوس السوداء على سطح الجلد تعد مؤشّرًا لالتهاب في بصيلات الشعر.

3. تورّمات مُتَقَيِّحة

مثل الزيوان تكون حمراء اللون مؤلمة، وتحتوي أيضًا على رأس ملتهب وأبيض اللون في أطرافهن.

4. كيسات

حويصلات أو كيسات مؤلمة مليئة بالقيح تتكون تحت سطح الجلد، وهذا النوع من الحبوب قد يترك نُدَبًا.

أسباب وعوامل خطر حب الشباب

يوجد ثلاثة أسباب قد تساعد على ظهور حب الشباب:

  • إنتاج فائض من الزّهْم.
  • تشكل غير منتظم لخلايا الجلد الميّتة يتسبب في تنبيه بصيلات الشعر في الجلد.
  • تراكم الجراثيم.

يظهر حب الشباب عند انسداد مسام بصيلات الشعر بعصارة حليبيّة وخلايا ميّتة، كل بصيلة تكون متّصلة بغدّة حليبية هذه الغدّة تفرز مادّة دهنية تُسمّى الزّهْم مهمتها تزييت الشعر والجلد.

تتّجه العصارة الحليبيّة خارجًا على طول قناة الشعرة حتى تصل إلى سطح الجلد، عندما يفرز الجسم كميّة فائضة من العصارة الحليبيّة وخلايا الجلد الميّتة فقد تتجمّع هذه كلها في بصيلات الشّعر لتشكّل انسدادًا لَيِّنًا.

يمكن أن يتسبب هذا الانسداد في تضخم جدار بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تكوين رأس أبيض، ويمكن أن يخرج الانسداد من سطح الجلد، ويتحول إلى اللون الأسود، ويشكل رأسًا أسود.

التغيرات الهرمونية وعلاقتها بحب الشباب

التغيرات الهرمونيّة في الجسم تلعب دورًا في ظهور حب الشباب أو مفاقمته، هذه التغيرات شائعة بشكل خاص لدى:

  • الشباب الذكور والإناث على حدّ سواء.
  • الشابات أو النساء قبل يومين إلى أسبوع من ظهور الدورة الشهريّة.
  • النساء الحوامل.
  • أشخاص يتناولون أدوية معيّنة وخاصة الكورتيزون (cortisone).

عوامل الخطر تزيد ظهور حب الشباب

يوجد عوامل خطر أخرى، تشمل الآتي:

  • تعرُّض الجلد بشكل مباشر إلى مواد دهنيّة أو لمستحضرات تجميلية معيّنة.
  • حالات سابقة من حب الشباب في العائلة فإذا عانى الوالدان من ظهور حب الشباب فالمرجّح أن يعاني الأبناء منها أيضًا.
  • احتكاك أو ضغط على الجلد نتيجة استعمال هواتف أرضية أو نقّالة، أو خوذة رأس، أو طَوْق عنق، أو حقيبة ظهر.

مضاعفات حب الشباب

حك ولمس المناطق المصابة بحب الشباب يمكن أن يسبب عدوى تصيب مناطق أخرى من الجسم بحب الشباب.

تشخيص حب الشباب

يتم تشخيص حب الشباب من خلال الفحص البدني من قبل الطبيب.

علاج حب الشباب

يعتمد علاج حب الشباب على تقليل إنتاج عصير الحليب والدهون، وزيادة وتيرة تجديد الجلد، وعلاج التلوث الجرثومي، وتقليل الالتهاب أو مزيج من هذه المركبات الأربعة.

فترة علاج حب الشباب

يمكن أن تتراوح مدة علاج حب الشباب عند الشباب أو البالغين من بضعة أشهر أو بضع سنوات حتى الشفاء التام، ويرتبط تأثير حب الشباب بانتشاره وشدته، حيث يمكن أن يولد ضائقة نفسية ويمكن أن يؤدي إلى ظهور ندبات على السطح على الجلد، ثم علينا التعامل مع آثار حب الشباب.

يوجد علاج فعال لظاهرة حب الشباب سواء عن طريق طبيب الجلدية أو بشكل مستقل، وعادة ما يتم علاج حب الشباب في الحالات البسيطة بوسائل بسيطة مثل التطهير اليومي للبشرة بمنتج خفيف للتنظيف واستخدام مرهم غير فعال تتطلب وصفة طبية.

في الحالات الشديدة، يعتمد علاج حب الشباب عادة على نوع أو أكثر من الأدوية التي لا يمكن الحصول عليها إلا على أساس طبي، وهي بعض الإجراءات الوقائية التي تحافظ على الجلد وتحميه من الظهور مرة أخرى.

طرق علاج حب الشباب

لا تعطي جميع أنواع علاج حب الشباب نتائج فورية، ولكن تبدأ النتائج في الظهور بعد 4-8 أسابيع، على الرغم من أنها قد تسوء في بعض الحالات قبل حدوث التحسن.

قد يوصي طبيب الأسرة أو طبيب الأمراض الجلدية باستخدام أدوية حب الشباب لتطبيقها على سطح الجلد كعلاج موضعي أو للابتلاع عن طريق الفم. الأدوية الموصوفة عن طريق الفم هي بطلان أثناء الحمل، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

تشمل علاجات حب الشباب المختلفة أيضًا:

1. علاجات موضعية

تعمل الدهون والمستحلبات التي تعالج حب الشباب على تجفيف العصائر والزيوت الحليبية، وتقضي على الجراثيم، وتحفّز تساقط خلايا الجلد الميّتة.

المستحضرات التي لا تستلزم وصفات طبيّة تكون لطيفة بشكل عام وتحتوي على مواد فعالة مثل: بنزويل بيروكسيد (Benzoyl peroxide)، والكبريت، وحمض الساليسيليك (salicylic acid) وحمض اللاكتيك (Lactic acid)، هذه المواد تكون فعّالة عندما تكون البثور خفيفة.

2. الأدوية

إذا لم تستجب البثور لهذه العلاجات ، فمن الأفضل أن تذهب إلى طبيب الأسرة أو طبيب الأمراض الجلدية للحصول على وصفة طبية لدهون أو مستحلبات أكثر فعالية. حمض الريتينوليك هو نوع من العلاج الموضعي المصنوع من فيتامين أ.

تعتمد هذه الأدوية على تحفيز تجديد الخلايا ومنع انسداد بصيلات الشعر ، بالإضافة إلى وجود بعض الأدوية التي تحاكي فعالية المضادات الحيوية المستخدمة في العلاج الموضعي ، وتعمل هذه الأدوية على القضاء على الجراثيم الموجودة على سطح الجلد.

لتحقيق أفضل نتيجة ، قد يحتاج المعالج إلى الجمع بين عدة أدوية في نفس الوقت ، مثل:

  • مضادات حيويّة.
  • أيزوتراتينوين (Isotretinoin).
  • وسائل وقائيّة تؤخذ فمويًّا.
  • علاج حب الشباب بالليزر.
  • علاجات تجميلية: تقشير البشرة بواسطة مواد كيماويّة أو الكَشط الدقيق للأدمة (Microdermabrasion).

باستطاعة الطبيب اتباع إجراءات معيّنة لمعالجة وتخفيف النّـُدَب التي يخلّفها حب الشباب، بما فيها:

  • ملء الأنسجة الرخوة.
  • تقشير الجلد المشوّه.
  • كشط الأدمة التي هي إحدى طبقات الجلد وتقع مباشرة تحت البشرة.
  • علاج بالليزر.
  • عمليّة جراحيّة للجلد.

 

الوقاية من حب الشباب

حتى عندما يتم شفاء حب الشباب أو اختفائه تمامًا، فقد يتطلب الأمر استمرار العلاج أو غيره من العلاجات لمنع تكراره. في بعض الحالات، قد يكون من الضروري الاستمرار في العلاج الدوائي الموضعي في المناطق التي يحتمل ظهور البثور فيها.

يجب الاستمرار في استخدام الإجراءات الوقائية أو الاستمرار في العلاج بالضوء لحماية الجلد وإبقائه خاليًا من حب الشباب، ويجب مناقشة مع الطبيب المعالج طرق الوقاية التي تمنع تكرار ظهور البثور.

يمكنكِ اتباع الوسائل المنزلية، مثل: غسل وتنظيف البشرة بغسول لطيف ، وبالطبع يجب الامتناع عن لمس وفرك المناطق المصابة بحب الشباب.

نصائح لتجنب معاودة الإصابة بحب الشباب

هناك طرق أخرى لمنع عودة حب الشباب ، منها ما يلي:

  • غسل المناطق المعرضة للإصابة مرتين يوميًّا.
  • استعمال أدوية مضادة لحب الشباب يمكن اقتناؤها بدون وصفة طبّيّة، من أجل تجفيف فائض العصارة الحليبيّة في الجلد.
  • تجنُّب استعمال مساحيق التجميل بكثرة.
  • إزالة هذه المساحيق قبل النوم.
  • ارتداء ملابس واسعة غير ملتصقة بالجلد.
  • الاستحمام عقب التمارين الرياضية أو النشاطات الجسدية الأخرى.

العلاجات البديلة

يمكن التخفيف من حب الشباب وآثاره بواسطة استعمال جل الألوفيرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى