علاج الدوخة المستمرة في المنزل

هل تعرفتِ من قبل على علاج الدوخة المستمرة؟ وهل هناك طرق للتخفيف منها؟ هذا ما سنعرفه في المقال الآتي.

غالبًا ما تتحسن الدوخة دون علاج في غضون أسبوعين، ولكن قد يعاني البعض من الدوخة المستمرة لأنه اضطراب مزمن ومحبِط يمكن أن يتداخل بشكل كبير مع الأنشطة اليومية العادية ويمكن أن يحدث لأسباب متنوعة.

لكن هل تعرفتِ من قبل على كيفية علاج الدوخة المستمرة؟ جمعنا لكِ بعض المعلومات في هذا المقال، تابعي القراءة:

علاج الدوخة المستمرة طبيًا

يعتمد العلاج على سبب الدوخة، لذا فإن العلاجات التالية تناسب الاحتياجات الخاصة لكل مريض، وعلاج الدوخة المستمرة يشمل:

1. العلاج بالأدوية

كما تحدثنا من قبل، يعتمد العلاج إلى حد كبير على سبب الدوخة المستمرة، لذلك يمكن أن تساهم بعض الأدوية في السيطرة على الأعراض، مثل:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SNRI) أو مضادات الاكتئاب لعلاج الدوخة الناتجة عن الاضطرابات العقلية. البنزوديازيبينات ، مثل: ديازيبام وألبرازولام، لعلاج القلق الناتج عن الدوار.
  • الأدوية المضادة للصداع النصفي.
  • مضادات الهيستامين أو مضادات الكولين لعلاج الغثيان والقيء

2. العلاج الدهليزي (Vestibular rehabilitation)

يعتبر علاج إعادة التأهيل الدهليزي نوع من العلاج الطبيعي يستخدم للدوخة ولتحسين توازن الشخص، إذ أنه برنامج قائم على عدد من التمارين يساهم في تخفيف الأعراض المصاحبة للدوخة المستمرة، مثل: الدوخة وتقليل مخاطر السقوط وزيادة التوازن.

3. العلاج السلوكي المعرفي (Cognitive behavioural therapy – CBT)

يساعد العلاج السلوكي المعرفي بعض الأشخاص على السيطرة و التحكم في الدوخة المستمرة؛ لأن جوانب التفكير السلبي يتم تحديدها واستبدالها بجوانب تفكير إيجابية، مما يقلل من الأعراض المرتبطة بالدوار ويحسن المزاج بشكل عام.

4. العلاج بمناورات وضع الرأس

تُعرف أيضًا باسم مناورة إيبلي أو تقنية إعادة وضع القناة، وهي وضعيات يتم فيها إعادة توجيه الرأس وتغيير وضع القناة لإعادة بلورات الكالسيوم الصغيرة التي تسبب الدوخة و هذا يساهم في التخفيف من الأعراض، وتستخدم بشكل أساسي في دوار الوضعة الانتيابي الحميد (Benign paroxysmal positional vertigo).

لكن يجب إعلام طبيبك في حال وجود أي مشاكل في الرقبة أو الظهر أو انفصال الشبكية أو مشاكل الأوعية الدموية.

إجراءات علاجية أخرى لعلاج الدوخة المستمرة

في بعض الحالات، قد يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية والإجراءات الأخرى في حالة عدم استجابة المريض للعلاجات السابقة، ومنها:

1. الحقن

في بعض الحالات، يستعمل الطبيب حقنًا للأذن الداخلية تحتوي على مضادات حيوية، مثل الجنتاميسين.

2. إزالة جهاز استشعار الأذن الداخلي

يعتبر هذا الإجراء من العلاجات النادرة التي قد يلجأ إليها الطبيب، حيث يقوم بتعطيل المتاهة الدهليزية في الأذن المصابة ويجعل الأذن السليمة مسؤولة عن وظيفة التوازن.

و تستخدم هذه التقنية إذا كانت الدوخة المستمرة ناتجة عن فقدان السمع الشديد وعندما لا يكون هناك استجابة لأي علاج سابق.

يوصى باستشارة الطبيب لتحديد التشخيص ووصف العلاج المناسب لحالتك، وإخباره بأي أدوية تسبب لك دوارًا مستمرًا للتوقف عن تناولها أو تقليل الجرعة.

علاج الدوخة المستمرة في المنزل

نقدم لكِ بعض الحلول المنزلية التي قد تساعدكِ في علاج الدوخة المستمرة، بما في ذلك ما يلي:

  • تجنب أي حركة مفاجئة، والجلوس أو التمدد على الفور عند الشعور بالدوار، ومحاولة الاستلقاء في غرفة مظلمة أو إغلاق عينيكِ حتى تهدأ الدوخة.
  • التأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم، وتجنب الإجهاد قدر الإمكان.
  • تجنب الإفراط في تناول الكافيين والكحول والملح، لأن هذه المواد قد تجعل العلامات والأعراض لديكِ أسوأ.
  • شُرب المزيد من السوائل للمحافظة على رطوبة جسمك وتجنُب الجفاف وتناوُل نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا.
  • إزالة الأشياء الخطرة من منزلك، مثل: الأسلاك الكهربائية المكشوفة، والقيام بترتيب الأثاث حيث لا يحتمل أن الاصطدام به، ووضع سجادًا غير قابل للانزلاق، خاصة في الحمام ، واستخدام إضاءة جيدة لتجنب خطر السقوط.
  • تجنُب قيادة السيارة والقيام بترتيب وسيلة نقل بديلة عند الخروج، والابتعاد عن استخدام الالات الثقيلة وخاصة إذا كنتِ تعانين من الدوخة المستمرة لتجنب حدوث أي مخاطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى