علاج التهاب الجيوب الأنفية وانسداد الأذن

تجتمع الجيوب الأنفية أعضاء الأذن معًا في منطقة الرأس، ولكن ما العلاقة بين التهابات الجيوب الأنفية وانسداد الأذن؟ اتبع هذا المقال معنا لتجد الجواب.

التهاب الجيوب الأنفية يعني انتفاخ والتهابات في منطقة الجيوب الأنفية وهي فراغات فارغة ممتدة من الأنف متوزعة خلف عظام الخد والجبهة، ولكن ما العلاقة بين التهابات الجيوب وانسداد الأذن؟ تعرف على الجواب في المقالة التالية:

العلاقة بين التهابات الجيوب الأنفية وانسداد الأذن

ألم الأذن هو أحد الأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية عند البالغين، ولكن لماذا يسبب التهابات الجيوب الأنفية انسداد الأذن؟ حقيقة الاحتقان المصاحب لالتهابات الجيوب الأنفية يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالمشاكل التي تصيب الأذن، وهنا شرح للعلاقة بين التهاب الجيوب الأنفية وانسداد الأذن على النحو التالي:

  1. تتورم منطقة الجيوب الأنفية، وينتج تجمع المخاط والاحتقان عن تهيج المنطقة بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية.
  2. يحدث انسداد في الأذن بسبب ترابط الجيوب الأنفية والأذن.
  3. يتسبب الانسداد في الأذن في حدوث انسداد في الأنبوب المعروف باسم قناة استاكيوس في الأذن.
  4. يحدث عيب في الأذن نتيجة انسداد هذه القناة، وذلك لأنه مسؤول عن توصيل الأذن الوسطى والأذن الخارجية ويساعد في الحفاظ على توازن الضغط داخل الأذن.

فرّق بين التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن

بمجرد معرفة العلاقة بين التهابات الجيوب الأنفية وانسداد الأذن، قد تتساءل كيف نفرق إذا كان انسداد الأذن ناجم عن التهابات الجيوب الأنفية أو إذا كنت تعاني من عدوى الأذن نفسها، ويمكنك التمييز بين الشرطين من خلال التعرف على بعض الأعراض لكل منها على النحو التالي:

  •  أعراض التهابات الأذن

في حالة الإصابة بعدوى الأذن، لن يقتصر الشئ على انسداد الأذن، حيث يترافق مع أعراض أخرى بارزة كالآتي:

  1. الإحساس بألم شديد في الأذن.
  2. ضعف السمع.
  3. يخرج السائل من فتحة الأذن.
  •  أعراض التهابات الجيوب الأنفية

عند إصابتك بالتهابات الجيوب الأنفية، قد تشعر بإمتلاء الأذن، ولكن دون أن تفقد حاسة السمع لديك، كما يصاحبها مجموعة من الأعراض على النحو التالي:

  1. احتقان الأنف.
  2. احساس عام بالضغط في الوجه والجبين.
  3. ضعف حاسة الشم.
  4. إفرازات سميكة صفراء إلى خضراء من الأنف أو الحلق.

العوامل الأخرى التي تؤثر على انسداد الجيوب الأنفية والأذن

بعد الحديث عن التهابات الجيوب الأنفية وانسداد الأذن، سنخبرك عن العوامل الأخرى التي ترتبط بالتهابات الجيوب الأنفية وانسداد الأذن، فكما ذكرنا سابقًا، ترتبط الجيوب الأنفية بالأذن معًا، ومن هذه العوامل ما يلي:

  1. حساسية.
  2. التدخين.
  3. الالتهابات، مثل الزكام والبرد.
  4. تشوهات هيكلية في الجيوب الأنفية أو الأذن.

معالجة التهابات الجيوب الأنفية وانسداد الأذن

إذا كان سبب انسداد الأذن هو التهابات الجيوب الأنفية، فإن تقليل احتقان الأنف سيعالج انسداد الأذن، وسيوزع الطبيب المضادات الحيوية فقط إذا كان سبب العدوى جرثوميًا، ولكن في بعض الحالات الأخرى، يقتصر العلاج على تخفيف احتقان الأنف، وها هو علاج التهاب الجيوب الأنفية وانسداد الأذن كالآتي:

  1. تقليل الضغط والألم عن طريق وضع منشفة ساخنة ورطبة على الوجه.
  2. تخفيف الألم عن طريق استخدام بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: بعض مسكنات الألم.
  3. ترطيب الأنف، إما باستخدام بخاخات الأنف المالحة أو باستخدام البخاخات لترطيب الهواء.
  4. تجنب ممارسات معينة، على سبيل المثال: التعرض لدرجات حرارة مرتفعة أو منخفضة جدًا، والتدخين، وشرب القهوة، والكثير من الملح.
  5. عالج الاحتقان باستخدام أنواع معينة من بخاخات الأنف، ولكن احرص على عدم استخدام هذه البخاخات لأكثر من ثلاثة  أيام، حيث تؤدي زيادة استخدامها إلى زيادة الاحتقان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى