أخبار الخليج

عقوبة المواطن الذي قتل أسرته حرقاً في القطيف

كشفت مصادر أن 13 قاضيا يعملون على إثبات حد الغيلة ضد المواطن الذي قتل 4 من أفراد أسرته بالحرق بعد إشعال النار في المنزل في الصفوة بمحافظة القطيف.

 

وبحسب صحيفة الوطن، إذا ثبت بالأدلة القانونية والقضائية أمام 13 قاضيا أن الجاني ارتكب جريمته، مستغلا ثقة الضحايا به، واستغلال الغش والخداع لجمعهم في مكان واحد ، وإحكام إغلاقه عليهم ثم حرقهم، فسيطبق عليه حد الغيلة.

 

وستعرض القضية على 13 قاضيًا بالتفصيل الآتي: ابتداء على ثلاث قضاة وفي حال حكموا باستحقاق الجاني لعقوبة القتل فيقومون برفع كامل القضية لمحكمة الاستئناف لتنظر الدعوى من 5 قضاة، وإذا ثبت لديهم استحقاقه للقتل فيحكموا بذلك ويرفعوا كامل الدعوى للمحكمة العليا التي تنظر الدعوى من دائرة خماسية أيضًا، ونظر الدعوى على عدة مستويات قضائية يتم سواء أطلب المدعى عليه ذلك أم لا لتمكينه من الدفاع عن نفسه ولضمان ألا يقتل شخصًا خطأ.

وسيتم قتل الجاني حداً ولا يجوز لأي شخص أن يعفو عنه أو يتشفع فيه، كما لا يرث أيًا ممن قتلهم حتى لو كان هو الوريث الوحيد لهم، حيث تعتبر هذه الجريمة من أكبر الجرائم وعقوبتها من أشد العقوبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى