عزل نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا

كشفت الفنانة العراقية نادية (فاتن فتحي) عن حالتها الصحية بعد إصابتها مؤخرا بنزيف حاد في عينها اليمنى.

وقالت “أشعر بتعب شديد وضيق في التنفس، وأثبتت التحاليل الطبية اليوم إيجابيتها، وأنني مصابة بفيروس كورونا، قمت بعزل نفسي بعدما أجرت ابنتي المسحة وظهرت إيجابية أيضا، والآن تم عزلي بالمنزل ووضع الأكسجين اللازم لي”.

وأضافت نادية: “لا أحد يسأل علي من نقابة المهن التمثيلية سوى الفنان منير مكرم الذي أشكره لأنه على الأقل قام بالسؤال أما باقي النقابة لا تسال إلا على النجوم السوبر ستار مثل النجمة الكبيرة دلال عبد العزيز والنجم سمير غانم فالدنيا انقلبت وكذلك عندما أصيبت روجينا وأنا أحبها كثيرا ووجدت أن كل الصحافة والفنانين دعموها لكن لم أجد من يدعمني وأطلب من الجمهور فقط الدعاء لي ولأسرتي”.

يشار إلى أن نادية العراقية عانت منذ فترة من تجاهل الوسط الفني واستبعادها من الأدوار دون سبب جاد على حسب ما قالت، ونشرت بوست عبر صفحتها الشخصية على “فيسبوك” كان ينص ع التالي “هجمت الكورونا على بيتنا ربنا ما يوريها لحد.. مش عارفه ليلي من نهاري بخطرف ومتكسره زي ميكون عامله حادثه واتكسرت.. الي جتله كورونا يحكيلي عمل ايه وهل هناك اطباء ييجوا البيت يعملو تحاليل دم..دعواتكم وحرصو الموضوع خطير”

 

img

كما كانت نادية تعاني من نزيف في عينها، وقد أجريت لها بالفعل عملية جراحية، وقالت إنها بحاجة للمساعدة، كما كتبت على فيسبوك:”نزيف حاد فعيني اليمين .. دي تبقي العمليه الرابعه.. مش شايفه ادعولي.. لاحول ولاقوه الا بالله”.

كما سبق أعربت نادية عن استيائها من انفصال الصحافة والنجوم في مواجهة مرض أو موت النجوم، واضافت منشور على فيس بوك ينص على الاتي ” مات بسبب الظلم وليس المرض..استاذ رائد الله يرحمه كان لاخر وقت طيب القلب متسامح متي ما كلمته انت او الاف غيرك يرد علي التلفون وليس كالكثيرين مدعي الانشغال المتكبرون في الارض..كان يتشاكل مع المنتج لاجل دفع اجور العاملين في العمل ويوقف التصوير لاجلهم فما سمعت ولا رايت مخرج يفعل ذلك فكله يقول جيبي وبس وانا مالي..وكان هادءا لا يصرخ لا يشتم لا يتعصب..ويسمع للممثل ويحترم رأيه..ادخل الضحك لقلوب الملايين ….بلا اسفاف او قله ادب..عاصرت الفتره الاخيره من حياته فكان كلامه الما وحسره ..ابعدوه وهو المتمكن..همشوه وهو المبدع ..حتي تحول القهر الي مرض اكل جسده وروحه ..وكتم حسرته وهو عفيف النفس لايملك الا الكبرياء..لن اقول وداعا بل حسبنا الله ونعم الوكيل في من كان السبب..الي رحمه الله اخر فرسان البسمه”.

img

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى