الثقافة والفن

عبير صبري: “حبيت أخرج من عزلتي عشان أسجل حزني ورفضي”

أعربت الفنانة عبير صبري عن رفضها لقرار المخرج داوود عبد السيد الانسحاب من الفن، وحزنها على وفاة الفتاة الصغيرة بسنت خالد ضحية ابتزاز إلكتروني، في منشور على حسابها على إنستجرام.

حيث شاركت عبير صبري مشتركيها صورة لها عندما ظهرت لأول مرة بعد إعلانها إصابتها بفيروس كورونا، أشارت من خلالها إلى أنها ما زالت تعاني من بعض أعراض الفيروس وقد بدا عليها التعب.

وكتبت عبير صبري في تعليقها على الصورة : ” أنا بقالي ١٠ أيام كورونا ولسه فاضل أعراض زي الكحة وضربات القلب والنهجان بس حبيت أخرج من عزلتي عشان أسجل حزني ورفضي ” .

وتابعت : ” لاعتزال أستاذ داوود عبد السيد المخرج والمفكر اللي كان واحد من أكبر أحلامي إني أشتغل معاه واللي اعتزاله يدل علي إننا مش عارفين قيمة الأجود فنيا وإنسانيا ” .

وأضافت عبير صبري : ” وحزني علي البنت الصغيرة اللي انتحرت بعد تلفيق صور ليها .. أنا حقيقي زعلانة .. ربنا يصلح أحوالنا ويشفيني ويشفي كل مريض ” .

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Abeer Sabry (@abeersabryofficial)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى