طرق علاج غيبوبة الدورة الشهرية

ما هي أعراض وأسباب الغيبوبة في الدورة الشهرية؟ ابحث عن جميع المعلومات حول هذه الحالة في هذه المقالة.

فيما يلي سنتعرف على أبرز المعلومات عن غيبوبة الدورة الشهرية، وهي حالة طبية متمثلة في خسارة الوعي أثناء الحيض:

غيبوبة الدورة الشهرية

غيبوبة الدورة الشهرية هي الاحساس بالدوخة وخسارة توازن الجسم أثناء فترة الحيض، ويمكن أن تنتهي خلال عدة دقائق أو أكثر، وأعراضها كالتالي:

  1. الإغماء.
  2. رؤية مشوشة
  3. ألم الرأس.
  4. صعوبة الكلام أو المشي.
  5. فقدان حاسة السمع.

أسباب الحيض في الغيبوبة

هناك أسباب عديدة لغيبوبة الدورة الشهرية، ومنها ما يلي:

  • دورة شهرية مؤلمة:

التغييرات في أجساد النساء خلال الدورة الشهرية تسبب الإغماء، والألم هو السبب الرئيسي المعروف لخسارة الوعي.

كما أن إنتاج هرمون البروستاجلاندين يؤثر أيضًا على زيادة آلام الدورة الشهرية بسبب توسيع الأوعية، مما يؤدي إلى خفض معدل ضغط الدم، مما يزيد من خطر الإغماء من تقلصات الدورة الشهرية عند النساء.

  •  فقدان الشهية

يؤثر تقلص الدورة الشهرية على شهية بعض السيدات، لذلك يمتنعن عن الأكل والشرب أثناء فترة الحيض، لتجنب ازدياد آلام المعدة، مما يؤدي إلى إغماء مصاحب بالجوع والعطش.

  • تقلبات هرمونية

تسبب التقلبات الهرمونية تغيرات في حساسية الأنسولين للنساء، حيث أنهن أكثر تعرض للإصابة بنقص كمية السكريات في الدم، مما يسبب الإغماء.

وتجدر الإشارة إلى أن نقص السكر في الدم خلال فترة الحيض يمكن أن يحدث حتى لو لم تكن المرأة مصابة بمرض السكري.

  •  متلازمة ما قبل الحيض

تعاني بعض النساء من متلازمة ما قبل الحيض بسبب إنتاج البروجسترون والإستروجين في المراحل الأولى من الدورة الشهرية، قبل حدوث نزيف الحيض، مما يسبب ألماً في الصدر والظهر والفخذ والصداع والغازات وحب الشباب والإسهال أو الإمساك والدوخة والغثيان.

  • حالات طبية أخرى

تتسبب بعض الحالات الطبية في حدوث الإغماء أثناء الدورة الشهرية ولا تنتج عن الدورة الشهرية، ومنها ما يلي:

  1. صداع نصفي.
  2. مشاكل المخ مثل: ورم المخ.
  3. مرض منير، وهو اضطراب يؤثر على السمع ويسبب الدوخة.
  4. مشاكل في الجهاز الدهليزي بالجسم مما يسمح للجسم بالتحكم في التوازن.
  5. خفض ضغط الدم.
  6. مرض القلب.

كيفية معالجة غيبوبة الدورة الشهرية

هناك طرق عديدة لعلاج غيبوبة الدورة الشهرية، ومنها ما يلي:

  1. استلقِ لعدة دقائق عندما تشعر بالضعف ، اشرب كأس من الماء وقم بتمارين التنفس العميق.
  2. أخبر الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها قبل وأثناء الدورة الشهرية لتحديد أسبابها و طرق علاجها.
  3. شرب كميات كبيرة من الماء، ما يعادل ثمانية كوؤس، أثناء اليوم لتجنب الدوار.
  4. اشرب المشروبات الساخنة مثل: شاي الزنجبيل الذي يمنع الإغماء ويخفف من تقلص الحيض.
  5. ابتعد عن تناول المشروبات السكرية مثل: العصائر والمشروبات الغازية، لأنه يزيد فجأة من مستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى الإغماء.
  6. لا تفوت وجبات الطعام أثناء النهار وتناول الاغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن، وذلك لتجنب خفض ضغط الدم ومستوى الجلوكوز التي تسبب نوبات الإغماء.
  7. الحصول على الفيتامينات التي تخفف من أعراض الإغماء السيئة.

وتجدر الإشارة إلى أن حبوب منع الحمل التي يعطى عن طريق الفم قد يساعد بعض السيدات على تقليل أعراض الحيض، وتنظيم التوازن الهرموني أثناءها.

متى ترى الطبيب؟

راجع الطبيب إذا كان الإغماء مصحوبًا بأي من العلامات التالية:

  1. تقلصات شديدة تتعارض مع أنشطتك اليومية العادية.
  2. التنفس المتسارع
  3. نزيف حاد يتطلب تغيير الفوطة الصحية كل ساعتين.
  4. حيض غير منتظم.
  5. التهابات العين.
  6. سرعة ضربات القلب.
  7. الهذيان.
  8. رؤية مشوشة
  9. الحمى.
  10. صداع.
  11. إلتهاب الحلق.
  12. طفح جلدي يشبه حروق الشمس يظهر بشكل رئيسي على راحتي اليدين وباطن القدمين.
  13. استفراغ و غثيان.
  14. الإسهال المائي.
  15. نزيف مستمر لفترة 7 أيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى