طرق التعامل مع الطفل المسيطر

يقع  الكثير من الآباء والأمهات في حيرة شديدة عند البحث عن طرق التعامل مع الطفل المسيطر كثير المشاكل، دون إحباطه أو خلق مشكلة نفسية له، حيث يدرك الكثير من الآباء والأمهات أن الطفل المسيطر هو نفسه الطفل العنيد والعصبي، الذي يفتعل الكثير من المشاكل مع إخوته وأصدقائه في المدرسة أو أقاربه، من هنا يأتي دور الآباء في توجيه الطفل بكل حب وعطف، حتى يستجيب لكافة مطالبهم دون الإحساس بكسرة النفس.

صفات الطفل المسيطر

الانفعال والعصبية ليست طرق التعامل مع الطفل المسيطر، حيث أنها لا تجدي أي نتائج إيجابية بل على العكس تتفاقم الأمور معه، ويزداد الوضع سوءا أكثر مما هو عليه اليوم.

وذكر بعض الاستشاريين المتخصصين في الصحة النفسية والعلاقات الأسرية أن الطفل المسيطر يحتاج إلى معاملة خاصة من الآباء والأمهات، وأن الجينات الوراثية لها دور كبير في انفعالات الطفل وسيطرته على الأشياء من حوله، وقد تزداد طلبات الطفل المسيطر ويتعهد إحراج الأب والأم عند خروجه في الأسواق والأماكن العامة.

وأوضح أيضا أنه على الرغم من ذلك فإن سيطرة الطفل على كل شىء حوله تقوي من شخصيته، وتجعله قادرا على استرداد كل حقوقه طوال الوقت، فهذا الأمر له إيجابيات وسلبيات.

 ما هي طرق التعامل مع الطفل المسيطر؟

يبحث الكثير من الآباء عن طرق التعامل مع الطفل المسيطر والعنيد، لذا تجدر الإشارة إلى مدى سهولة هذه الطرق التي تحتاج إلى التركيز الشديد مع الطفل، من هنا سوف نوضح لكم هذه الطرق، والتي تم ذكرها من قبل استشاري العلاقات الأسرية الدكتور محمد هاني وهي:

  • يحتاج الطفل المسيطر إلى احتواء تام من الآباء، حيث أن أسلوب الترهيب والعنف مع الطفل لا يجدي نفعا.
  • مناقشة الطفل بكثرة في كافة الأمور، حيث يتطور المستوى العقلي للطفل عن أقرانه، فإذا كان عمر الطفل المسيطر 5 سنوات تأكد تماما أن مستواه العقلي يصل إلى عمر عشر سنوات.
  • لا تسمح لنفسك بفرض رأيك على الطفل، واترك له مساحة كافية يعبر فيها عن نفسه وآرائه بكل شجاعة.
  • يحتاج الطفل المسيطر إلى دعم كامل من الأب والأم، خاصة الأب الذي يتمثل دوره في تكوين صداقة عميقة مع طفله و احتوائه بشتى الطرق.
  • يمكن للأب احتواء الطفل المسيطر وتنفيذ بعض طلباته، وتوجيهه للطريق الصحيح حتى لا يتحول إلى طفل عدواني ينفر منه كل من حوله.
  • قد تفتقر الأم الفطنة والقدرة على التعامل مع الطفل المسيطر بسبب الانشغال في الواجبات المنزلية، لذلك ننصحك بترك الأمر للاب.
  • يرتبط الطفل المسيطر ببعض الأشياء ويصمم على تنفيذها، لذلك لا يمكنك معالجة الأمر بالضرب والتعنيف وإلا ساءت حالته.
  • الطفل المسيطر هو طفل ذكي وسريع الفهم تعامل معه على هذا الأساس بحكمة بالغة وآراء سديدة، لكي تعطيه مساحة كافية لتكوين شخصية قوية متفردة بقرارتها.
  • كثرة النقاش والمبادرة بالحب والعطاء مع الطفل تكسبه ثقة كبيرة في نفسه وتجعله اجتماعي مع الآخرين.

أسباب السلوك السيئ عند الأطفال

يقوم بعض الأطفال بأفعال كثيرة أمام الآخرين بقصد جذب الانتباه والحصول على الرعاية والاهتمام، فإذا شعر الآباء بذلك ينبغي عليهم توجيه كامل طاقتهم لهذا الطفل، ومدح سلوكه الجيد وتوجيهه للسلوك السليم عند القيام بأي أفعال سيئة أمام الآخرين.

هناك بعض الاحتياجات التنموية التي تنشأ مع الطفل منذ صغره، فعندما يصل الصغير إلى عمر ثمانية عشر شهرا يبدأ في الاستقلال من خلال التصرف بمفرده، ففي بعض الأحيان يقوم بعمل كل شيء يرغب فيه وأحيانا أخرى يشعر بالإحباط من عدم قدرته على إنجاز العمل بمفرده، حيث ينتهي الأمر بالبكاء الشديد والانهيار، وفي هذه الحالة لا يمكن تقويم أفعاله وتنفيذ أحكام ضده، حيث أنه يفعل ذلك بهدف الشعور بالسعادة والراحة وإرضاء مشاعره فقط، ما عليكى سوى الانتباه لأفعاله ومساعدته في بعض الأشياء البسيطة.

طرق التعامل مع الطفل المسيطر عديدة وعلى الآباء اختيار أفضل الطرق للتعامل معه كطفل بالغ وذكي مع التحلي بالصبر الشديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى