كيفية صلاة الاستخارة للطلاق

يسأل البعض عن طرق صلاة الاستخارة للطلاق حيث يلجأ كلًا منا إلى هذه الصلاة عندما يحتار في أخذ قرار لشئ ما في حياته، وعادة ما ترتبط الاستخارة بالأمور المصيرية في حياتنا والهامة للغاية مثل العمل والطلاق والزواج وما إلى ذلك، أما بالنسبة لطريقة أداء صلاة الاستخارة فهي تشمل على دعاء معين يتوسل فيه السأل إلى الله طالبًا منه العون والمساعدة في اختيار الأمر الأنسب، ولذلك سوف نوضح من خلال موقع جمال المرأة كل ما يتعلق بصلاة الاستخارة.

هل يجوز صلاة الاستخارة للطلاق

قال الشيوخ يجوز صلاة الاستخارة لما هو مباح، وأما المحظورات والاشمئزاز فلا تجوز صلاة الاستخارة عليهم، وقد ورد في موسوعة الشريعة ما يلي:

  • ليس للاستخارة مكان في الواجبة والمحرمات والمكروهات، لكنها اكون في المستحب والمندوب، والاستخارة من الموصى بها تكون في الأشياء التي ليس هناك التزام للقيام بها، فهو ليس في أصله لأنه ضروري، ولكن فقط عندما يكون هناك تعارض، أي إذا كان هناك شيئان يتعارض معه، أيهما يجب أن يبدأ به أو يقتصر عليه، وأما المباح فهو مستخدم في أصله “.
  • يجب أن تعلم كل امرأة أن طلاقها يتمحور حول خمسة أحكام، كما ورد في “زاد المستقنع”: “يباح للحاجة، ويكره لعدمها، ويستحب للضرر، ويجب للإيلاء، ويحرم للبدعة”.
  • قال الشيخ ابن عثيمين: معنى مباح للحاجة أي حوائج الزوج، وإن احتاجها جاز له، فمثلاً لا يصبر على زوجته، فإن احتاجها جاز له أن يطلقها، وفي تلك الأمر يستحب للزوج أن يصلي الاستخارة قبل الطلاق، ولكن عند استقامة الأمور في الحال لا يجوز له صلاة الاستخارة.
  • وكذلك الحال بالنسبة للمرأة، فإذا أساء زوجها يمكنها طلب الطلاق، وفي هذه الحالة الأفضل لها أن تصلي الاستخارة قبل الطلاق، أما بالنسبة للحالة استقامة الأمور بينهما لا يجب أن تصلي صلاة الاستخارة لا يجوز.
صلاة الاستخارة للطلاق
صلاة الاستخارة للطلاق

كيفية صلاة الاستخارة للطلاق

عندما تصعب العشرة بين الزوج والزوجة يلجأ أي منهما إلى صلاة الاستخارة، وتحير وتساءل: هل الأفضل الانفصال أم البقاء والاستمرار؟ ويبدأ في صلاة الاستخارة، بركعتين مثل ركعتين السنة، وبعد أن يتم صلاة الركعتين يصلي علي رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم و يبدأ الشخص بالدعاء إلى الله عزّ وجل قائلًا: “اللهمَّ إنّي أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنّك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهمَّ فإن كنتَ تَعلَمُ هذا الأمرَ (طلاقي من فلانة بنت فلان ويذكر اسمها) خيرًا لي في عاجلِ أمري وآجلِه -قال: أو في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري- فاقدُرْه لي، ويسِّرْه لي، ثمّ بارِكْ لي فيه، اللهمّ وإن كنتَ تَعلَمُ أنّ هذا الامر (طلاقي من فلانة بنت فلان ويذكر اسمها) شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري – فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثمّ رَضِّني به.

صلاة الاستخارة للطلاق
صلاة الاستخارة للطلاق

نتيجة صلاة الاستخارة

تعرف نتيجة صلاة الاستخارة من خلال تقديرات الله عز وجل للإنسان، وليس من الضروري حدوث رؤيا كما يظن بعض الأشخاص، ولكنها تعرف من خلال تيسيرات الله عز وجل بشأن ذلك الأمر أو منعه عن الشخص وذلك وفقًا لنهج رسولنا الكريم في الاستشارة والاستخارة، بالإضافة إلى أن الإنسان يمكن أن يعرف نتيجة صلاة الاستخارة من خلال الشهور النفسي بعد الصلاة.

وفي نهاية المطاف نتمنى المشاركة عبر موقع جمال المرأة بجميع تعليقاتكم حول المواضيع التي تريدون معرفة التفاصيل عنها، وهنا نكون وصلنا لنهاية موضوع صلاة الاستخارة للطلاق، ويمكن الحصول على أفضل المواضيع من خلال المشاركة عبر الموقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى