دليلك الشامل لصرير الأسنان عند الأطفال

يعاني الكثير من البالغين من صرير الأسنان ، ولكن ماذا عن صرير الأسنان عند الأطفال؟ ما سبب ذلك؟ هل من الممكن معالجتها؟

15 إلى 33٪ من الأطفال يعانون من صرير الأسنان. في هذه المقالة سوف نتعلم المزيد عن مشكلة صرير الأسنان عند الأطفال:

أسباب صرير الأسنان عند الأطفال

لم يتم بعد تحديد السبب الرئيسي لصرير الأسنان عند الأطفال ، ولكن هناك عدد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بصرير الأسنان ، مثل:

لديك اضطرابات نوم مختلفة ، مثل انقطاع النفس النومي.

لم تتم محاذاة أسنان الفكين العلوي والسفلي بشكل صحيح.

الإحساس بألم في الأسنان في حالة وجود أسنان لدى الرضيع.

وجود بعض الأمراض كالشلل الدماغي.

الشعور بالتوتر والقلق.

أعراض صرير الأسنان عند الأطفال

يحدث صرير الأسنان عند الأطفال عادةً أثناء المرحلة النشطة من النوم لذلك ، نادرًا ما يعاني الأطفال من صرير الأسنان ، ولكن قد تظهر العديد من الأعراض على الطفل والتي قد تشير إلى وجود مشكلة في صرير الأسنان ، مثل:

  • وجود ألم مستمر في الرأس.
  • الإحساس بألم في الفكين والأسنان.
  • زيادة معدل ضربات القلب أثناء نوبات صرير الأسنان.
  • تآكل سطح السن.
  • صدع في الفك.

ويجب القيام بزيارة الطبيب في حالة ظهور أي من الأعراض التالية على الطفل بالإضافة إلى صرير الأسنان:

  • الشخير بصوت عال.
  • التنفس عن طريق الفم.
  • الإحساس بالاختناق أثناء النوم.
  • يشعر الطفل بألم أو انزعاج في وجهه عندما يستيقظ.
  • يعاني الطفل من حساسية الأسنان للأطعمة والمشروبات الساخنة والباردة.

تشخبيص صريرالأسنان عند الأطفال

غالبًا ما يجد الآباء أن طفلهم يعاني من صرير الأسنان ؛ لأن الطفل نفسه لا يشعر بصرير الأسنان أثناء النوم ، ولكن يمكن للوالدين سماع صوت الطحن أثناء نوم طفلهم.

يمكن تشخيص صرير الأسنان عند الأطفال من قبل طبيب الأسنان من خلال ملاحظة علامات تآكل الأسنان ، مثل: كسر الأسنان ، تآكل المينا ، أو مشكلة عدم كفاية الأسنان عند إغلاق الأسنان بالفم.

علاج صرير الأسنان عند الأطفال

يتم علاج صرير الأسنان عند الأطفال بالطرق الطبية وغير الطبية على النحو التالي:

علاج صرير الأسنان عند الأطفال بطرق غير طبية

يتم التعامل مع صرير الأسنان عند الأطفال بعدة طرق طبيعية ، مثل:

استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة على فك الطفل لمدة 15 دقيقة عدة مرات في اليوم مع فتح وغلق الفكين عدة مرات عند وضع الكمادات ولكن يجب تجنب استخدام الكمادات الساخنة في حالة تورم الفك.

اتبع تمارين الاسترخاء ، مثل: التنفس العميق واليوجا للتخلص من التوتر ، وتأكد من استرخاء عضلات الكتفين والرقبة والفك طوال اليوم.

شجع الطفل على تغيير وضع النوم في حالة سماع الوالدين صرير الأسنان أثناء نوم طفلهم.

تجنب الأطعمة الصلبة التي تتطلب مضغًا قويًا ، مثل الحلوى الصلبة أو الجزر أو التفاح أو اللحوم.

قطعي طعام الأطفال إلى قطع صغيرة يمكن بلعها دون الحاجة إلى المضغ لفترة طويلة.

علاج صرير الأسنان عند الأطفال بالطرق الطبية

لعلاج صرير الأسنان عند الأطفال بالطرق الطبية ، يتم استخدام الواقي الليلي وهو قطعة بلاستيكية مرنة يتم وضعها داخل الفم في الفك العلوي لحماية الفكين من الاحتكاك ولحماية الأسنان من آثار صرير الأسنان.

لكن من الجيد ملاحظة أن هذه الطريقة غالبًا ما تكون غير فعالة عند الرضع ، لذا فإن علاج صرير الأسنان عند الرضع يقتصر على اتباع نظام قبل النوم يساعد على الاسترخاء لتقليل أي توتر أو توتر عضلي.

مضاعفات صرير الأسنان عند الأطفال

غالبًا ما يتخلص الأطفال من مشكلة صرير الأسنان مع تقدم العمر ، ولكن إذا استمرت المشكلة ، فإن عدم علاج صرير الأسنان عند الأطفال يمكن أن يؤدي إلى بعض المضاعفات ، مثل:

  • إصابة الطفل بأمراض معينة في المستقبل مثل: التهابات الجهاز التنفسي العلوي والربو والحساسية.
  • تعريض الطفل لمشاكل الأسنان المختلفة مثل ارتخاء أو كسر أو تساقط الأسنان.
  • مرض المفصل الصدغي الفكي.
  • تغيرات في ملامح الوجه والفكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى