معتصم النهار يكشف نهاية “صالون زهرة” وتفاصيل جديدة عن شخصيته

كشف الممثل السوري معتصم النهار، عن تفاصيل جديدة بشأن شخصيته في مسلسل “صالون زهرة” الذي شارك في بطولته، برفقة الفنانة اللبنانية نادين نجيم.

وقال النهار لبرنامج “تريدينغ” إنه يروي قصة عامل تنجيد اسمه أنس أتى من سوريا إلى لبنان بسبب ظروف سياسية معينة، وهناك يتورط في تهريب أموال لحشو أعمال التنجيد التي يقوم بها، كما يقول، يحب أن يكسب المال بسرعة، وتنتقل جميع المناسبات إلى صالون الزهراء، بوصول كرسي صالون مكتظ بمبالغ وفيرة من الأموال المهربة.

وأضاف الممثل أنه اضطر لاستئجار محل نسيج أمام الصالون، والبقاء في الفندق المجاور له، والتعامل مع السكان المحليين وعمال الصالون لاستعادة الكرسي.

وبشأن ملامح الشخصية، كشف معتصم النهار، أنه “ليس أزعر بل كوميديا وبسيطا يأخذ الأمور بسطحية بلا داعي للغوص في العمق، ولديه معجم من الأمثال الشعبية السورية التي يوظفها في أحاديثه، ويتعامل مع كل يوم كأنه آخر يوم له في الحي؛ إذ إنه مطلوب منه فقط أن يسترد الكرسي من الصالون ويمضي، لكنه يتورط في علاقات وصداقات وقصص، وينتهي المسلسل نهاية سعيدة للغاية”.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى