القبض على شاب نام تحت سرير مراهقة لأسابيع ليغتصبها وتصويرها عارية

ألفت السلطات الأميركية القبض على شابا يبلغ 20 عاما من عمره، متهم باغتصاب فتاة مراهقة وقام بالتقاط صور عارية لها، كان ينام تحت سريرها لأكثر من 20 يوما.

وحسب السلطات الامريكية في ولاية أوهايو الأميركية، يواجه “جاريت رايت” ثلاث تهم اغتصاب وتهمة إنتاج مواد إباحية للأطفال، إثر فعلته.

وحسب صحيفة “آكرون بيكون جورنال”، فقد قابل “رايت” الفتاة الضحية بواسطة تطبيق إنستغرام، وأجبرها على ممارسة الجنس معه.

وحسب نقلت وكالة “أسوشييتد برس”، فإن المراهقة على على بوجود الشاب أسفل سريرها، بينما لم تكن أسرتها على دراية بالأمر.

وبينما لا يزال رايت خلف قضبان السجن، حددت السلطات الامريكية كفالته بمبلغ مالي يقدر بـ 50 ألف دولار.

ولم تشكف السلطات عن العمر الحقيقي للمراهقة، ولا عما إذا كانت قد دعت رايت للمكوث في منزلها، أو إن كانا يتواعدان فعلا.

ولم يتضح ايضا إن كان “رايت” قد قضى كامل المدة أسفل سرير ضحيته، أو أنه كان يخرج من المنزل ويعود إليه خلال تلك المدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى