فحص بسيط جدًا يحميك من سرطان الفم واللسان؟

Advertisements

فحص بسيط قد يحميك من الاصابة من سرطان الفم واللسان أفادت دراسة طبية بريطانية أجريت مؤخرا نشرت الخميس أن فحص الوجه والفم لمدة دقيقتين فقط كل شهر من الممكن أن يحمي الشخص من الإصابة بسرطان الفم وذلك لاكتشاف الحالة في وقت مبكر وهذا يجعل من السهل علاجها.

وأشارت الدراسة إلى أن سرطان الفم من الممكن أن يظهر في البداية على اللسان أو داخل الخدين أو بأعلى سقف الفم أو الشفتين أو اللثة، ويتم اللحظة لم يتم تطوير علاج حقيقي لمثل هذا النوع من السرطان، ولفتت إلى أن حوالي 90% من الحالات يكون سببها أسلوب الحياة.

وذكرت الدراسة أن الأكثر عرضة للإصابة بمثل هذا النوع من السرطان هم الأشخاص يدخنوا السجائر وكذلك الذين يمضغون التبغ وذلك لأن التبع يقوم بتحويل اللعاب في الفم إلى مزيج خطر من الممكن أن يسبب أضرارا شديدة في خلايا الفم من ثم الإصابة بالسرطان.

وأضافت الدراسة أن الأشخاص الأكثر عرضة للاصابة بسرطان الفم هم أيضا المدخنين ممن يستهلكون كميات كبيرة من المشروبات الكحولية الأمر الذي يجعلهم معرضين بنسبة تزيد عن 30% أكثر من غيرهم، مضيفة إلا أنه هناك اسباب اخرى للاصابة بسرطان الفم وهو فيروس الورم الحليمي البشري، الذي ينتقل للجسم من خلال الاتصال الجنسي ويعد مرتبطا مباشرا بإصابات سرطان الفم.

وشددت على ضرورة الإكثار من أكل الفواكه والخضراوات تحديدا للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية معينة بحجة أنها تساعد على تقليل الإصابة.

وقالت الدكتورة آنا مدلتون مديرة “جمعية صحة الفم” البريطانية المشاركة في إعداد الدراسة :”علينا معرفة حقيقة أن سرطان الفم يمكن أن يصيب أي شخص ويمكن أن يظهر في أي مكان من الفم بما فيها الشفتان واللسان واللثة والبلعوم والخدين وسقف الفم… والحقيقة أن الإصابة تؤثر على حياة الإنسان بشكل كبير نظرا لأنها تؤثر على التنفس وتناول الطعام والشراب وحتى القدرة على التحدث، ما يؤدي بالنهاية إلى نقص التغذية والاكتئاب وتدني احترام الذات والعزلة الاجتماعية.”

سرطان الفم واللسان
سرطان الفم واللسان

وأضافت حول سرطان الفم واللسان :”أن أفضل طريقة لمعالجة سرطان الفم هي من خلال التدخل المبكر لأنه إذا تم اكتشاف سرطان الفم مبكرًا، فمن المرجح أن يكون العلاج ناجحًا.”

ونصحت الدكتورة آنا بأهمية أن يقوم الشخص بفحص فمه في الشهر مرة، معتبرة أن هذا الأمر يساعد في اكتشاف السرطان في وقت مبكرا وبالتالي ينجح المصاب من إنقاذ حياته.

وأوضحت الطبيبة أن فحص سرطان سرطان الفم واللسان لا يستغرق الا دقيقتين فقط ويتم من خلال استخدام ضوء شديد، ومرآة واضحة، وأنه يجب أن يشمل البحث هذه الأشياء:

  • وجود تقرحات أو بقع بيضاء او حمراء في أي مكان في الفم لا تلتئم خلال ثلاثة أسابيع.
  • وجود نتوء أو تورم في في الفم أو الفك أو منطقة الرقبة ويستغرق لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع.
  • عندما يكون صعوبة في البلع أو عند القيام بالمضغ أو تحريك الفك أو اللسان.
  • خدر في اللسان أو أجزاء آخرى من الفم.
  • عند الشعور بوجود شيء ما في منطقة الحلق.
  • التهاب الحلق المزمن أو وجود بحة في الصوت من الممكن أن تستمر لأكثر من ستة أسابيع.
  • فقدان في الأسنان لسبب غير مبرر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock