زيدان يدعم بلده الأم الجزائر بمبلغ مالي كبير

تبرع النجم الفرنسي الأسبق زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الأسبق، بمليوني يورو لضحايا الحرائق الجزائرية الأخيرة، من خلال مؤسسته الخيرية، لتأكيد ارتباطه بوطنه الأم.

أنشأ زيدان مؤسسة خيرية عام 2010 برئاسة والده إسماعيل المولود عام 1935 في منطقة أمون بولاية بجاية شمال شرق العاصمة الجزائرية.

تبرع النجم الفرنسي الأسبق ، زين الدين زيدان ، مدرب ريال مدريد الأسبق، مبلغ مليوني يورو لضحايا حرائق الجزائر الأخيرة، عن طريق مؤسسته الخيرية، ليبرز بذلك تعلقه ببلده الأم.

وأنشأ زيدان مؤسسة خيرية عام 2010 برئاسة والده إسماعيل المولود عام 1935 بمنطقة أوغمون في محافظة بجاية بشمال شرق العاصمة الجزائرية.

قرر زين الدين زيدان تقصير إجازته الصيفية في أيامه الأخيرة لإظهار تضامنه مع الجزائريين في أزمة الحريق التي يمرون بها.

وأكدت صحيفة “شوت أفريكا” أن زيدان المنحدر من أصول جزائرية، قرر التبرع بمليوني يورو للمتضررين من هذه الأزمة.

يأتي قرار زيدان بالتعاون مع وطنه بعد أن قتلت الحرائق حوالي 70 شخصًا، بينهم حوالي 30 جنديًا، في محاولة للسيطرة على الحريق.

بدورها، أشارت صحيفة ليكيب الفرنسية، إلى أن زيدان تبرع من خلال مؤسسته الخيرية بمبلغ مليوني يورو، لضحايا حرائق الجزائر، وبالتحديد في ولاية تيزي وزو، المنطقة الأكثر تضررا، حيث سيتم توزيع الأموال للجمعيات الخيرية التي تحدد الخسائر والتعويضات لتسليمها لأهالي الضحايا وضحايا الكوارث.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتبرع فيها زيدان، بطل كأس العالم 1998، لبلده الأم الجزائر، أو يدعم مشاريع خيرية، حيث قام بالفعل بتمويل عشرات المشاريع الخيرية، والمساعدات الاجتماعية والإنسانية للمستشفيات ودور المسنين ودور الأيتام والمدارس.

قدم زيدان مؤخرًا أجهزة تهوية وأجهزة إنعاش وشاشات ومضخات حقن وسيارات إسعاف ومعدات طبية أخرى خلال الأزمة الصحية في الجزائر بسبب تداعيات جائحة كورونا.

جدير بالذكر أن زين الدين زيدان البالغ من العمر 49 عامًا يقضي الفترة الحالية بدون فريق منذ رحيله عن ريال مدريد، حيث من المتوقع أن يستريح قبل الشروع في تجربة تدريبية أخرى.

المصدر: وكالات

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى