كيفية استخدام زيت القنب للشعر

زيت القنب له فوائد عديدة منها تلك المتعلقة بصحة الشعر ، فما هي فوائد زيت القنب للشعر؟ وكيف يمكن استخدامه؟ الأجوبة في المقال التالي:

فوائد زيت القنب للشعر

يحتوي زيت القنب على العديد من الفوائد الصحية للشعر ، وإليك أهم الفوائد المحتملة:

1. تقليل تساقط الشعر

زيت القنب هو أحد الزيوت الغنية بأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 التي تساعد في تقليل تساقط الشعر وتقوية الشعر وزيادة سمكه وتعزيز النمو والطول وبالتالي المساهمة في تساقط الشعر.

2. علاج جفاف فروة الرأس

يمكن أن يساعد استخدام زيت القنب في ترطيب الشعر الجاف وزيادة نعومته وعلاج فروة الرأس الجافة أيضًا ، وذلك بفضل ما يلي:

  • تحفيز نمو خلايا الشعر الجديدة.
  • إمداد الشعر بالبروتينات والفيتامينات والمعادن الضرورية لترطيبه وتقويته.
  • يحمي الشعر من المؤثرات الخارجية والظروف البيئية السيئة لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

يخفف الحكة وجفاف فروة الرأس بخصائصه المضادة للالتهابات.

3. إضافة لمعان للشعر

من فوائد زيت القنب للشعر مساهمته في إعطاء الشعر لمعاناً وحماية أطرافه من التقصف وزيادة نعومته بفضل محتواه الجيد من فيتامين E وبالتالي الحصول على شعر صحي وجذاب بشرط اتباع طرق بالإضافة إلى استخدام زيت القنب.

كيفية استخدام زيت القنب للشعر

للحصول على فوائد زيت القنب للشعر ، فإن طرق استخدامه كالتالي:

الاستخدام المباشر: يمكن وضع زيت القنب مباشرة على الشعر وفروة الرأس قبل الاستحمام.

خذ المكملات الغذائية: يمكن الحصول على مستخلصات زيت القنب عن طريق تناول الحبوب والكبسولات الغذائية.

يمكنك أيضًا الجمع بين الطريقتين لتحقيق الفوائد التكميلية المتمثلة في زيادة كثافة الشعر وطوله ، وإضفاء اللمعان والنعومة والجمال.

فوائد أخرى لزيت القنب

بعد شرح أهم فوائد زيت القنب للشعر ، هناك فوائد صحية أخرى محتملة ، منها ما يلي:

  • يساعد في علاج بعض الأمراض الجلدية.
  • يساهم في تنظيم ارتفاع ضغط الدم الشرياني.
  • الألم ينحسر.
  • إنه مقاوم للعدوى.
  • يعزز صحة الجهاز الهضمي.

الآثار الجانبية لزيت القنب

لا يشكل زيت القنب أي خطر جسيم بشرط استخدامه بالطريقة الصحيحة وتناول الجرعة الموصى بها واستشارة المختصين قبل استخدام أي من الأدوية والزيوت والعلاجات العشبية ، ولكن إليك أهم التعليمات التي يجب مراعاتها قبل الاستخدام:

1. زيت القنب وضغط الدم

كن حذرًا إذا كنت تعاني من انخفاض مزمن في ضغط الدم لأن زيت القنب يمكن أن يزيد المشكلة سوءًا ويزيد من خطر انخفاض ضغط الدم أو الدوار أو الإغماء. إليك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد الوضع سوءًا وتزيد أيضًا من احتمالية انخفاض ضغط الدم:

  • الاستلقاء لفترة طويلة.
  • الحمل.
  • فقر الدم الشديد.
  • الدواء.
  • مشاكل وأمراض القلب.
  • اضطرابات الغدد الصماء والهرمونية.
  • صدمة الحساسية.
  • سوء التغذية.

2. الجرعة الصحيحة من زيت القنب

يرجى الانتباه إلى ضرورة أخذ الجرعة الصحيحة من زيت القنب ، واستخدام الكميات الصحيحة والتأكد من مصدر زيت القنب ووجوده بالتركيزات المسموح بها ، وذلك لتجنب بعض الآثار الجانبية مثل الهلوسة.

3. زيت النقب والحساسية

إذا كنت ترغب في استخدام زيت القنب موضعيًا ، يجب أن تجرب كمية صغيرة منه على بشرتك للتأكد من أنك لا تعاني من الحساسية.

4. زيت القنب والطب المميع

كن حذرًا أثناء تناول أدوية ترقق الدم عندما تريد استخدام زيت القنب لأنه يمكن أن يزيد من خطر النزيف.

5. زيت القنب والعمليات الجراحية

يجب إيقاف مستخلصات زيت القنب قبل شهر على الأقل من أي عملية جراحية بسبب تأثيرها على عملية تخثر الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى