الحكم الشرعي في زوج يطعن في شرف زوجته

زوج يطعن في شرف زوجته.. ثرت المشاكل الزوجيه بين الأزواج هذا الزمان لدرجة أن كثير من الرجال يقوم بالطعن في شرف زوجته والتشكيك في سلوكياتها من أجل الأنتصار عليها خاصة إذا وصلت هذه المشاكل إلى الهيئة القضائية، ولكن السؤال ماهو حكم الشرعي في زوج يطعن في شرف زوجته دون دليل شرعي.

زوج يطعن في شرف زوجته
زوج يطعن في شرف زوجته

زوج يطعن في شرف زوجته

حرص الدين الإسلامي على عرض المرأة والحفاظ على سمعتها وشرفها من خلال إلزامها بالحجاب حتى تصون نفسها من أعين الذين في قلوبهم مرض، بالإضافة إلى فرض عقوبة شديدة على قذف المحصنة واتهامها في شرفها بدون وجود شهود فجعل الله سبحانه وتعالى عقوبته شديدة ونفي عنه الأيمان.

كما صان الإسلام الزوجة من شك زوجها في سلوكها ودعاه إلى الغيرة بدون شك، كما أنه وضع حدود للزوج وعقوبة أيضًا على الزوج الذي يطعن في شرف زوجته وهي جلده ثمانين جلدة وإبطال شهادته كما وصفه الله سبحانه وتعالى بالفاسق ولعنه وأبطل عمله في حال اتهمها بالزنا دون شهود عيان على الواقعة.

زوج يطعن في شرف زوجته
زوج يطعن في شرف زوجته

الطعن في شرف الزوجة

يعتبر الطعن في شرف المرأة بصفة عامة جريمة يعاقب عليها القانون وهي ما تسمى بجريمة السب والقذف وتتم محاكمة الشخص الذي يقوم بهذا الفعل الشنيع بالحبس حسب قانون العقوبات، ويمكن إثبات الجرم أو نفية بأكثر من طريقة منها على سبيل الثال الرسائل النصية ومنها الشهود وهي من أهم أركان الإثبات.

أما في حالة شك الزوج في خيانه زوجته له وقد تم إثبات ذلك الفعل على الزوجة فمن حقه أثبات ذلك والإبلاغ عنها من أجل إتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدها، أما في حالة عدم ثبوت ذلك على الزوجة وكان الزوج يتهمها ظلمًا فمن حق الزوجة تقديم بلاغ عنه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الزوج.

زوج يطعن في شرف زوجته
زوج يطعن في شرف زوجته

حكم تشهير الزوج بزوجته

يعتقد الكثير من الرجال أنه بمجرد موافقة المرأة على زواجها وإتمام عقد النكاح أنه تملك منها فمن حقه عليها أن تكون زوجة له وأم لأبنائه وخادمة في بيتها، كما أن عليها تحمل الضرب والإهانة من الزوج وليس من حقها الاعتراض، وفي حال طلبت الطلاق يقوم الزوج بالتشهير بها واتهامها بالخيانة مع رجل آخر.

من الجدير بالذكر أنه ليس من حق الزوج القيام بالتشهير بزوجته عند استحالة العيش بينهما فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان أمتثالاً لأوامر الخالق عز وجل، ولذلك يعاقب الزوج الذي يطعن في شرف زوجته لمجرد الضغط عليها وابتزازها أشد عقوبة في الحياة الدنيا بجانب عقابه في الآخرة من الله.

وعليه فإن المرأة التي تتعرض لمثل هذه المحنة الصبر والإحتساب من الله سبحانه وتعالى، كما أن عليها أن تقوم بتقديم بلاغ ضده من أجل تبرئتها من تلك التهمة الشنيعة حفاظًا على سمعتها وشرفها وحتى لا تكون مطمع لكثير ممن في قلوبهم مرض ولا يحشون الله.

وتعد من أهم الأسباب التي تجعل الرجل يقوم بهذا الجرم هو عدم قدرته على متطلبات الطلاق من نفقة وخلافه، بالإضافة إلى أن بعض من الرجال يعتبر طلب الزوجة في حقها من الإنفصال نظرًا لما تعرضت له من سوء معاملة في فترة الزواج بمثابة إهانة له وتشويه لشكله الاجتماعي فيقوم بذلك الفعل.

وفي نهاية المقال يمكننا الاستناد إلى قول الله عز وجل “واتقوا يومًا ترجعون فيه إلى الله”، ولذلك قدم موقع جمال المرأة هذا المقال من أجل التنويه عن النتائج المترتبة على قيام الزوج بالطعن في شرف زوجته حسب الشرع والقانون.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى