زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي ماذا أفعل؟

رخص الله سبحانه وتعالى تعدد الزوجات ولكن هل يستطيع كل الرجال الذين يتزوجون أكثر من زوجة وتحقيق شروط هذا التعدد، وماهو الحكم في عدم تحقيق العدل، تشتكي كثير من الزوجات زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي فما هو الحكم الشرعي في هذه الحالة ؟

زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي
زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي

زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي

زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي .. كما أحل الله تعدد الزوجات، حرم على الزوج ظلم الزوجة الأولى والتي أوجبت الشريعة الإسلامية إنصافها ومعاشرتها بالمعروف، كما أمر الإسلام الرجل وجوب العدل بين الزوجات في النفقة والكسوة والكثير من الأمور المادية على حسب مقدرة الرجل.

عدم العدل مع الزوجة الثانية

الدين الإسلامي هو دين العدل ورفع الظلم عن المظلوم وقد جاء في كافة التشريعات الإسلامية بما فيها التعدد، كما توعد النبي صلى الله عليه وسلم من مالل إلى إحدى زوجاته دون الأخرى جاء يوم القيامة أحد شقيه مائل وذكر العدل في تعدد الزوجات في القرآن الكريم في أكثر من آية قرآنية.

لذلك توجب على الزوج العدل بين زوجاته في جميع الأمور الظاهرة منها والباطنة، فعن الأمور الظاهرة مثل المسكن والنفقة والمعاشرة وكل ما يخص الزوجة ويمكن العدل فيه والغاية من ذلك هو المحافظة على مشاعر وكرامة الزوجة، وهذا رأي الفقهاء في شكوى الزوجات زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي.

أما عن الأمور الباطنة والمقصود منها القلب، فهو ليس في مقدور أي إنسان السيطرة على قلبه وخير دليل على ذلك النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: “اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك” والمقصود به القلب، فكان الرسول يعدل بين جميع زوجاته ولكن كانت أحب زوجاته إلى قلبه السيدة عائشة.

بالإضافة إلى ذلك فمن أهم شروط زواج الرجل مرة أخرى هو الاستئذان من زوجته الأولى، فإن قبلت فليس عليه حرج أما إن رفضت فلا يجوز له الزواج، فالرأي في الزواج الثاني للرجل بيد المرأة ما دامت لن تقصر في واجباتها تجاه زوجها وهو ما جاء عن إجماع آراء أهل العلم ودار الإفتاء المصرية.

زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي
زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي

يقدم التعدد الحل للعديد من مشاكل المجتمع

مثلما يكون تعدد الزوجات سببًا لكثير من المشاكل بين الزوجين إلا أنه يكون حل أيضًا لمشكلات كثيرة منها مثلا: عقم الزوجة الأولي والذي تم إثباته على يد الأطباء المتخصصين، فالرجل بطبيعته الفطرية يحب الإنجاب فهو لديه خيارين أما أن يطلق زوجته الأولى أو يتزوج من آخرى ويبقيها معه.

بالإضافة إلى ذلك فهناك الكثير من الرجال الذين لديهم الرغبة الجنسية جامحة، فلن يكتفي بأمرأة واحدة وذلك إما لعدم قدرة المرأة على تلبية كافة أحتياجاته أو ربما تكون مريضة أو كبيرة في السن فيحل للرجل الزواج بامرأة أخرى، ولكن عليه العدل بينهما في كل ما يتعلق بالأمور الحياتية.

زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي
زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي

اهتمام الزوج بإحدى زوجتيه دون الآخرى

عندما يهتم الزوج بواحدة من زوجاته دون الآخرى يكون أسقط شرط العدل بين الزوجات وهذا محرم شرعًا، فعليه العدل فيما بينهما في كل شيء حتى في المبيت فعليه تقسيم أيامه بين زوجاته وهذا الأمر الذي يدفع الكثير من الزوجات للشكوى من زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي فهو ليس من العدل.

ومن الجدير بالذكر أنه الرجل في حالة كانت زوجته مريضة يمكنه الإستئذان منها أن يأتيها وقتما يشاء فإن قبلت ليس عليه إثم وإن رفضت فعليه العدل بينهما.

وفي النهاية يمكننا القول أن العدل واجب في كافة الأمور لهذا قدم موقع جمال المرأة ردًا على شكوى الزوجات زوجي يذهب لزوجته الثانية في يومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى