زوجي لا يحب اهلي ماذا افعل؟

زوجي لا يحب اهلي ماذا افعل؟ بعض النساء في حيرة وتعجب من عدم حب الزوج لعائلتها، ونتيجة لذلك تصبح قلقة وخائفة من نشوب المشاكل بين الطرفين، الأمر الذي يجبرها الضغط على نفسها ومحاولة إيجاد حلول دون أي خسارة للطرفين.
سيخبرنا المستشار التربوي والأسري المعتمد والمدرب الدولي “أحمد سليمان النجار” عن سبب كره الزوج لأسرة زوجته وكيفية التعامل مع هذه المشكلة.

زوجي لا يحب اهلي ماذا افعل
زوجي لا يحب اهلي ماذا افعل

اقرأ: حكم ارضاء الام على حساب الزوجة

يتم تقسيم الموضوع إلى نقطتين:

أولاً: يجب أن يفهم الزوج والزوجة أنهما خرجا عن عائلتهما عن طيب خاطر وبرغبة كاملة لكي ينشئوا عائلة أخرى جديدة، وهذا لا يعني أن يتخلى الزوج عن أسرته أو يتركها أو يرفضها ولا يحترم برها ويقاطعها، ولكن الشريعة تنص على تقديم الزوجة والأولاد على الأسرة فقط في النفقة.

ثانيًا: “القلوب وسبب المحبة بيد الله” يجب أن تدرك الزوجة هذا ولا يوجد مشكلة إذا كان الزوج لا يحب أهلها ولكن ما نبحث عنه هو أنه يعاملهم معاملة حسنة وباحترام، فللزوج حريته الشخصية ولا نستطيع اجباره على فعل شيء لا يريده.

بعض الحلول الفعالة للغاية في مثل هذه الحالات :

يجب أن يجلس الأزواج على طاولة الحوار لمناقشة ومعرفة ما يريدون تقديمه لعائلاتهم بطريقة مرضية مع ضرورة احترام مشاعر الناس خاصة إذا كانوا أصهارًا وما هي أفضل طريقة لمعاملة الأسرة بـ “اللطف”.

النقطة الأخيرة التي أود توجيهها إلى عائلة الزوجين:
يجب على الآباء أن يكونوا على دراية بالمسؤولية التي تقع على عاتق ابنهم أو ابنتهم، كما أن الكلمة الطيبة هي مفتاح السعادة، ويجب على الآباء محاولة الاقتراب منهم بطريقة هادئة وأنيقة، وبالمودة والكرم لمساعدتهم على الاقتراب من بعضهم البعض، لهذا أقول إن للوالدين دورًا كبيرًا في استمرار الحياة الزوجية أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى