اهتماماتكحياتك

زواج طليقي وانا مقهورة جدا

زواج طليقي عند زواج الطليق تشعر المرأة ببعض المشاعر المضطربة والتي لا تفهم معناها في كثير من الأحيان، هل هو الحزن أم الصدمة ما حالة من اللا تصديق للواقع، وخوف من المستقبل وما ينتظرها من مجهول، فتظل مرتبكة لفترة حتى تستطيع ترتيب أفكارها وأوضاعها على الوضع الجديد.

زواج طليقي

على الرغم من كون المرأة قد تكون هي التي طلبت الطلاق من زوجها، ولكنها تشعر بالغضب والغيرة والحزن عندما تسمع خبر زواجه من امرأة أخرى، كذلك نفس الحال عند الرجل، فقد يكون كره هذه الزوجة وقام بتطليقها وتزوج من بعدها وأنجب ولكن عندما يسمع إنها تزوجت، تدب فيه مشاعر الغيرة والندم، وقد تكون حب أو غير ذلك، فهي مشاعر تملك لا يريدها لأحد بعده حتى لو لم يكن ينوى أن يعود لها.

فتقول إحدى النساء: شعرت بسعادة غامرة عندما علمت إن طليقي تزوج، وكنت من حين لآخر اتابعه على حسابه الشخصي على وسائل التواصل، وأجد الكثير من مشاعر الحب بينه وبين الزوجة الجديد، وأعلم جيدا أن كلها مزيفة، فمن باع عشرة عمره بهذه السهولة من أجل نزوة لا يمكن إن يعرف قلبه معنى الحب.

زواج طليقي
زواج طليقي

وتقول أخرى: حينما تزوج لم أشعر بأي شيء ودعوت الله له أن ييسر أمره، لا أعلم كيف حدث ذلك، لكن بمجرد الطلاق أصبح إنسان غريب عني ولا يحق لي أن أغار، ولكن بعد فترة من الوقت، أصبحت أتابعه وأراه يتغزل في زوجته، لم تكن غيرة بقدر ما كانت كراهية له، فكل ما كان يحرمني منه ويحرمه علي أصبح يفعله معها، لذلك صرت أكرهه أكثر من قبل، وأعلم جيدا إنه لا يحبها بل يفعل ذلك من أجل أن يكيدني لا أكثر.

الرجل بعد الزواج بأخرى

تقول واحدة من النساء اللواتي خضن تجربة الطلاق، زواج طليقي من امرأة أخرى بعد طلاقنا غيره كثيرا، فالرجل عادة يكون جرب كل شيء مع الزوجة الأولى، وظهر كافة مساوئه التي أدت إلى الطلاق، لذلك فعندما يتزوج مرة أخرى حتى وإن لم يكن يحبها فهو يحاول جاهدا الحفاظ على هذه العلاقة حتى تنجح ولا يتعرض لتجربة الطلاق مرة أخرى

نصائح للمرأة بعد زواج طليقها

زواج طليقي
زواج طليقي

يختلف احساس وشعور المرأة عند زواجها طليقها، فالعبض قد يصل به الحزن إلى حالة من الانهيار خاصة كلما رأت طليقها مع زوجته الجديدة، والبعض لا يلقي للأمر بالا، ويوجد عدة نصائح يجب على كل فتاة مطلقة العمل بها ليس فقط عند زواج طليقها، بل بمجرد وقوع الطلاق، وهي كما يلي:

  • بمجرد وقوع الطلاق يجب إن تضعي في اعتبارك أن هذا الرجل أصبح اجنبي عنك تماما، ولا يجوز لك التعامل معه، وحاولي جاهدة نسيان كل الماضي إذا لم يكن هناك أمل أو فرصة للرجوع.
  • في حالة زواج طليقك من امرأة أخرى لا تقومي بتتبع أخباره، ولا تسمحي لأحد أن ينقل لك أخبار عنه، ولا ترهقي نفسك بالتفكير، فكل ما يفعله من مشاعر حب وصور وغراميات على وسائل التواصل الاجتماعي ما هي إلا وسيلة للفت نظرك وإثارة غيرتك، فهدئي من حزن قلبك، ولا تعطيه فرصة لذلك.
  • تعاملي بشكل طبيعي تماما، فهو مجرد شخص دخل حياتك ولم يكمل، انتهي أمره إلى هنا، ويجب نسيانه كأنك لم تعرفيه من قبل.
  • أكملي دراستك أو عملك وغير ذلك من الأمور الجيدة، وقوي علاقتك بأهلك وأصدقائك وأبنائك، واقتربي من الله تعالى، وادع الله أن يفرج همك ويريح قلبك دائما.

وفي نهاية المقال نرجو أن نكون قدمنا لك الدعم اللازم الذي يجعلك تستطيعي قول زواج طليقي لم يؤثر فيني، وهذا ما يأمله موقع جمال المرأة لراحة بالك سيدتي.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى