زعيم كوريا الشمالية يعدم مسؤولا خالف أوامره بشأن تجهيز مستشفى!

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” أن كوريا الشمالية أعدمت أحد مسؤوليها بسبب تأخره في استكمال مشروع بناء المستشفى واعتماده على مصادر صينية رديئة الجودة بدلاً من المصادر الأوروبية في تجهيزه.

وبحسب موقع “روسيا اليوم”، قالت الصحيفة البريطانية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وضع بنفسه حجر الأساس لمستشفى بيونغ يانغ في مارس 2020 وطالب ببنائه خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز ستة أشهر.

وبناءا على قرار الصحيفة، فإن أخر موعد لتسليم المشروع جاء دون حدوث افتتاح كبير، وسط شائعات بأن المبنى كان فارغًا ويفتقر إلى المعدات الطبية الرئيسية، وبسبب التأخير في تجهيز المستشفى اقترح المسؤول حلاً اخر يخالف تطلعات الزعيم كيم جونغ أون.

ونقلت صحيفة “ديلي ” أن كيم أراد استيراد أجهزة طبية من أوروبا لاستخدامها في المستشفى الجديد.

اقترح المسؤول الخطة البديلة المتمثلة في استخدام المعدات الصينية بدلاً من المعدات الأوروبية، على عكس ما كان “كيم” ينتظره بفارغ الصبر وقالت الصحيفة إنه ألقى اللوم على المسؤول مجرد أن اكتشف كيم حقيقة الامر الذي فعله وكان المسؤول يعمل بوزارة الخارجية ويبلغ من العمر 50 عاما وكان مسؤولا عن عمليات الاستيراد والتصدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى