أخبار الخليج

آلية التبليغ عن المخالفات الضريبية عبر “رقيب”

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب عن إطلاق مبادرة رقيب، والتي تتكون من المبلغين عن المخالفات والتهرب الضريبي، والتي بدورها تهدف إلى تفعيل الرقابة المجتمعية في الأسواق المحلية، لزيادة مستوى الالتزام الضريبي في الدولة وتقليل حالات التهرب الضريبي، والتي من المقرر أن يتم العمل بها بدءا من اليوم 15 أبريل 2022.

أهداف نظام المخبرين عن المخالفات “رقيب”

  • تحسين الامتثال للتشريعات الضريبية.
  • الوعي الضريبي.
  • زيادة كفاءة التدقيق الضريبي وتقليل حالات التهرب الضريبي.
  • تحصيل المبالغ الضريبية المستحقة للدولة من المتهربين من الضرائب.
  • ملاحقة عدم الامتثال للتشريعات الضريبية وفرض عقوبات إدارية أو غرامات عليها.

دور الهيئة الاتحادية للضرائب في تطبيق “رقيب”

تلقي معلومات من المبلغين عن المخالفات فيما يتعلق بالتهرب الضريبي أو المخالفات الضريبية.

ملاحقة المحتالين أو المخالفين بناء على المعلومات الواردة.

منح مكافأة مالية للمبلغ عند استيفاء شروط معينة واستيفاء بعض الشيكات.

تحديد شروط وأحكام تطبيق النظام وأي شروط أخرى لإدارة أو تطبيق النظام.

آلية التبليغ عن المخالفات الضريبية

إرسال التقرير عبر موقع الهيئة الاتحادية للضرائب.
يضمن أعلى مستويات السرية.
عدم إفشاء هوية المبلغين عن الانتهاكات لأي جهة.

توفير حماية شاملة للمبلغين حتى لا يتعرضوا لعواقب ضارة لممارسة مسؤولياتهم المجتمعية من خلال الإبلاغ عن الممارسات غير القانونية.

من جانبه، صرح “خالد علي البستاني”، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، أن « نظام المخبرين عن المخالفات والتهرب الضريبي يأتي في إطار توجيهات القيادة الرشيدة بتطبيق النظام الضريبي وفقاً لأفضل المعايير التي تضمن تحقيق مزيد من النمو للاقتصاد الوطني، وتحقيق الشفافية، والمحافظة على الزخم الاقتصادي بتوفير بيئة تشريعية ضريبية مُشَجِّعة على الامتثال الذاتي، ومواكبة المتغيرات».

وأكد أن هذه الخطوة تسعى إلى مشاركة فئات المجتمع في الجهود التنظيمية لحماية الأسواق والأموال العامة من التهرب الضريبي، وتحقيق العدالة من خلال الامتثال لجميع دافعي الضرائب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى