اهتماماتكحياتك

رحلة إلى محمية جزر فرسان

تعتبر جزر فرسان من أبرز المحميات في مدن المملكة العربية السعودية، والتي كانت ضمن برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (MAB) أحد برامج الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، وفي هذه المقالة يأخذنا موقع جمال المرأة في رحلة لتعرفنا على محمية جزر فرسان وفقًا للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية.

مجموعة جزر

محمية جزر فرسان:

تبلغ مساحة محمية جزر فرسان حوالي 54.8 كم مربعًا، وتضم مجموعة مرجانية (الأرخبيل) من حوالي 84 جزيرة من مختلف المساحات، أصغرها الجزيرة وأكبرها جزيرة فرسان الكبير ويوجد فيها جزيرة قماح وهي جزيرة صالحة للسكن يسكنها الأشخاص الأكثر اهتمامًا باصطياد الأسماك وزراعة الذرة والدخن.

تضاريس المحمية البرية:

تضاريس المحمية البرية
تضاريس المحمية البرية

تشمل محمية فرسان من مسطحات من الحجر الجيري، يبلغ متوسط ​​ارتفاعها ما بين 10 و 20 مترًا فوق مستوى سطح البحر، ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى حوالي 40 مترًا ويصل أقصى ارتفاع للسطح إلى 75 مترًا تسمى هذه المرتفعات (بالجبال)، وتغطي سواحلها رمال كلسية بيضاء ناتجة عن تدمير الشعاب المرجانية والأصداف وهناك عدد من الوديان القصيرة التي تنتهي عند البحر.

شجر الأراك

ومن أبرز أنواع الأشجار في المحمية أشجار السمر والعرق والبلسم والسدر بالإضافة إلى أشجار آذريون الشورى التي تشكل البساتين الساحلية الكثيفة وانتشرت في الآونة الأخيرة شجر بروسوباس والمسكيت.

الظبي الفرساني

الظبي الفرساني
الظبي الفرساني

تمتاز المحمية بوجود النمس أبيض الذيل والظباء الفارسية المتوطنة في معظم جزر فرسان ومجموعة من القوارض.

أما بالنسبة للطيور فهي موطن لحوالي 165 نوع من الطيور بما في ذلك الماء والشاطئ والطيور المهاجرة بما في ذلك البجع الرمادي والبجع الوردي الظهر مالك الحزين، النسور النوارس السوداء، صقور الغروب وأنواع الحيوانات وهناك بعض السحالي والثعابين، وكما تشمل على أكثر من 230 نوعًا من الأسماك والكثير من أنواع الحياة البرية المهددة بالانقراض مثل السلحفاة الخضراء والدلافين وحوريات البحر وأنواع معينة من الحيتان وأسماك القرش.
كما تحتوي على ​​50 نوعًا من الشعاب المرجانية وتمتاز أيضًا بالأعشاب البحرية وأشجار المانغروف وغابات القندل والتي تعد حاضنات للأسماك الصغيرة والمحار.

مناخ استوائي

يعد مناخ جزر فرسان استوائيًا يمتد شتاء جافًا من نوفمبر إلى مارس ودرجات حرارة تتراوح بين 30 و 31 درجة مئوية مع كميات قليلة من الأمطار وصيف حار ممطر ويمتد من يونيو إلى أكتوبر وتصل درجات الحرارة بين 39 و 31 درجة مئوية. 40 درجة مئوية مع تساقط الأمطار بسبب الرياح الموسمية التي تهب من المحيط الهندي.

3 سنوات من الترشيح

وتجدر الإشارة إلى أن ملف التقديم الخاص بجزر فرسان بعد استيفاء كل المعايير المطلوبة للتسجيل لدى منظمة اليونسكو لما يقرب من 3 سنوات، أخذت المملكة جزر فرسان على محمل الجد لأن شواطئها تتميز بالتنوع البيئي وندرة الحياة البرية و تساعد هذه الخطوة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى