تفاصيل رحلات سفاري افتراضية للقضاء على الملل

بعد أشهر من توقف الرحلات حول العالم، يتم استئنافها الآن وإن بوتيرة بطيئة، وأكثرها جاذبية بينها راهنًا هي الجولات عبر الغابات الشاسعة المليئة بالأشجار، ورؤية الحيوانات البرية في بيئتها الطبيعية، وذلك في قلب أفريقيا. ولحسن الحظ لا تزال هذه الجولات ممكنة من خلال الرحلات الافتراضية.

تفاصيل الفكرة

عادة ما يستقل السائحون سيارة تنقلهم حول الحديقة، برفقة سائق مرشد يشرح لهم عن كل حيوان وطبيعة حياته وما يمر به في مرحلة تطوره وروتينه اليومي. ولنقل التجربة بطريقة واقعية عبر الإنترنت، قامت الشركات السياحية بتركيب كاميرا بث مباشر متصلة بالإنترنت، في السيارات، وظيفتها هي نقل كل ما يحصل وكأن المشاهد في المنزل على متن السيارة.
ولجعل التجربة أكثر واقعية، يمكنكِ الاستماع إلى المرشد الذي يوضح طبيعة الحيوانات، مع إمكانية سؤاله عبر البث المباشر عن أية معلومة.

تخيلي أن تبدأي يومك بين الزرافات التي تتناول وجبة الإفطار، والفيلة تستحم في البركة، وتشاهد الأشبال وهم يتعلمون الصيد لأول مرة، وتركض في المساحات الواسعة، بجوار الأريكة الخاصة بك.

تقليل أضرار الحظر

تمكنت هذه الفكرة من توفير مصدر دخل جديدًا للمحميات الطبيعية التي كانت تعتمد على هذه الزيارات، في توفير وسائل الحماية والحياة للحيوانات، بعد أن أدى حظر السفر حول العالم إلى توقف اقتصاد تلك المناطق 100%.

وعلى الرغم من أن الوضع يبدو سيئًا اقتصاديًّا، حتى مع رفع الحظر، إلا أنه جيد بيئيًّا، حيث أن توقف السفر وندرته في هذا الوقت تسبب بالتقليل من الانبعاثات الكربونية التي تلوث بيئة المحميات، والتي كانت تنتجها مئات السيارات كل يوم، التي تمر داخل الحديقة المفتوحة.

رحلات خاصّة

وفي هذا السياق، تنظم بعض الشركات رحلات خاصة مدفوعة الأجر، عبر سكايب وزوم، حيث يرافق المرشد كل متصفح عبر البث الإلكتروني، وله حرية التحكم في وجهته، ويكون على تواصل مباشر معك أثناء الاستماع إلى أسئلتك، ويلبي لك طلباتك، للاقتراب من تجربة رحلة السفاري قدر الإمكان، والتغلب على مشاعر الحبس والقلق والملل.

يسرنا أن نستقبل استفساراتك في مربع التعليقات حول هذا الموضوع وسيقوم فريق جمال المرأة بالاجابة عليك في اسرع وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى