اهتماماتكحياتك

رجعت لطليقي بعد زواجه.. حيل ونصائح

رجعت لطليقي بعد زواجه، من الأمور التي تحدث ونسمع عنها كثيرا جدا، بعد ما يقع الطلاق وينفصل الطرفان، وقد يتزوج الزوج أيضًا وينجب، تعود له طليقته، ولكن هل الحياة تكون طبيعية مثل قبل الطلاق وقبل زواجه بأخرى، هل يوجد غيرة ومن أي الأشخاص، كافة هذه الإجابات سنتعرف عليها من خلال بعض التجارب التي سأقصها عليكم في هذا المقال.

رجعت لطليقي بعد زواجه

تقول أحدي النساء، بعد زواج دام سبع سنوات وإنجاب طفلين قرر طليقي الزواج مرة أخرى، ولكنني رفضت ذلك بشدة، فخيرني بين الطلاق أو استمر معه لأنه حتما سيتزوج، ومع الظلم الذي رأيته منه والتفرقة في الماديات وكل شيء، كما إنه أقام لها أكبر الأفراح ولم يفعل معي ذلك على الرغم كنت حينها عندما تزوجني 18 عام، ومن تزوجها تزوجها وهي 26 عام، وقام بشراء ذهب كبير لها ولم يأتي لي بذهبي، فرفضت، قولت أنت ظالم من الآن فكيف إذا تزوجت.

وبالفعل تم الطلاق على يد مأذون شرعي، وتزوج طليقي وكان يرسل لي صور زواجه ليكيدني، وعشت أسوء أيام حياتي معه، ولكنه الآن بعد أن تزوج وأنجب طلب مني العودة مرة أخرى، رفضت في بداية الأمر، فلم أقبل إن يتزوج على فكيف أقبل الآن أكون الثانية وأنا الأولى من الأساس.

رجعت لطليقي بعد زواجه
رجعت لطليقي بعد زواجه

ولكن بعد أن عرفت أن هذه المرأة التي تزوجها من بعدي كانت على علم بالمشاكل التي وقعت بيننا بسببها ولكنها أصرت على إكمال زواجها منه على هدم بيتي، وافقت للعودة له ولكن بشروطي، وهي أن يأتي لي بشقة وعفش ومهر جديد تماما.

وبالفعل فعل ذلك وعدت له، ولكني أشعر بالغيرة ولا أرغب في إن أكمل معه، أنا أشعر أني أكرهه تماما، وليس لدي أي قدرة للتجاوب معه أو حتى يلمسني فقط، كلما أتخيل إنه يفعل معها ما يفعل معي أغار ليس عليه لأني لا أحبه بل على كرامتي، كما إنه تفتعل الكثير من المشاكل معه بسببي وبسبب عودتي له، ولكنه والحق يقال ينهرها ويقول لها إنها زوجتي قبل منك، وأنا من طلبت عودتها وليست هي، فهي الآن تتذوق من نفس الكأس التي ذوقتها لي.

طليقي يرغب في أن أعود له

رجعت لطليقي بعد زواجه
رجعت لطليقي بعد زواجه

رجعت لطليقي بعد زواجه، قصتي تبدأ منذ كنت عروس لم أكمل الثلاث أشهر وكنت حامل حينها، فتعرف زوجي على إحدى النساء وكان يحدثها أمامي ولا يراعي مشاعري، وقال إنه سيتزوجها، وبالفعل تركت البيت وذهبت لمنزل أهلى، فتزوجها وأنا في شهور العدة على جهازي وأعطاها ملابسي الجديدة تماما التي لم تخرج من الأكياس، ونصف جهازي من الأجهزة الكهربائية، كما إنه لم يعطيني حقي كامل ولم يرأف بي حتى بعد وفاة أخي، ولم ينفق على أبنته التي وضعتها حتى أتمت عامها السابع.

وبسبب ما أعانيه من ضيق ذات اليد، وما يفعله هو ليكيد أبنتي ويقوم بعمل سفريات هو وأولاده من زوجته ليكيد أبنتي، قررت العودة له، وانتهزت الفرصة التي يحاول إن يحدثني فيها ويفتح مجال للكلام معي ولم أصده عن ذلك.

وبالفعل طلب مني الرجوع وعدت له، وطلبت منه العدل في كل شيء وتعويضي عن كل ما فعله قبل ذلك، وفعل، وأنا الآن سعيدة إلى حد ما، فأنا لن استطيع الزواج من غيره حتى لا يأخذ مني أبنتي لذا قررت العودة.

 

عرضنا لكم بعض التجارب الواقعية لنساء لسان حالهم يقول رجعت لطليقي بعد زواجه، ولكن لا يعرفون هل هذا صح أم خطأ، ونصيحة موقع جمال المرأة لك عزيزتي تجربتك الشخصية لا يمكن أن تعمم فكل شخص وظروفه.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى