تشكل رائحة الفم الكريهة مشكلة كبيرة لدى البعض، حيث أنها قد تسبب فقدان الثقة بالنفس ومشاكل اجتماعية مختلفة، لذا يزداد البحث يوميا عن أساليب لعلاج هذه الظاهرة التي يمكن التغلب عليها بسهولة نسبيا. الحرص الدائم على نظافة الفم يزيل نسبة عالية

أسباب رائحة الفم الكريهة وأساليب التخلص منها

تشكل رائحة الفم الكريهة مشكلة كبيرة لدى البعض، حيث أنها قد تسبب فقدان الثقة بالنفس ومشاكل اجتماعية مختلفة، لذا يزداد البحث يوميا عن أساليب لعلاج هذه الظاهرة التي يمكن التغلب عليها بسهولة نسبيا. الحرص الدائم على نظافة الفم يزيل نسبة عالية من البكتيريا التي تسبب الرائحة الكريهة. إذا كنت تعاني من هذه المشكلة فهذا المقال لك.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

تتعدد العوامل المسببة لرائحة الفم الكريهة، من أهمها:

بقايا الطعام المتراكمة في الفم:

فتات الأطعمة التي تتراكم حول الأسنان وداخلها يمكن أن تسبب رائحة كريهة، كما تشكل الأطعمة الغذائية التي تحتوى على دهون متطايرة سببا آخر لهذه الظاهرة، بالإضافة إلى بعض أنواع الخضروات والبهارات التي تسبب هذه المشكلة.

نظام غذائي بروتيني:

أفاد تقرير نشر في موقع (بابا ميل) أن هناك تباين بين هضم البروتينات وهضم باقي العناصر الغذائية، حيث يتم إنتاج الأمونيا في الجسم وتحويلها إلى يوريا، التي يمكن أن تتراكم في الجسم عند تناول كميات كبيرة من البروتينات، تسبب الرائحة الكريهة التي تظل رغم استخدام فرشاة الأسنان.

رائحة الفم الكريهة
رائحة الفم الكريهة

أشار التقرير إلى بعض الأطعمة الغذائية التي تسبب هذه الظاهرة، وهي:

  • زبدة الفول السوداني:

    تحتوي زبدة الفول السوداني على نسبة كبيرة من البروتينات والأحماض الدهنية، التي تلتصق بالفم عند تناولها، مما يفسح المجال لنمو البكتيريا وتكاثرها، الأمر الذي يسبب مشاكل الأسنان واللثة إضافة إلى رائحة الفم الكريهة.

  • صلصة الطماطم:

    إضافة إلى كونها أحد أسباب زيادة الحموضة في المعدة، فهي تعزز نمو البكتيريا التي تسبب رائحة الفم النفاذة.

  • السمك المعلب:

    يتعرض السمك المعلب بنسبة كبيرة للتأكسد بسبب حفظه في القصدير، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من ترايميثيلامين، لذلك ينصح بإضافة الليمون وشرب الماء خلال تناوله.

  • الحمضيات:

    رغم أن الحمضيات مضادة للجراثيم، إلا أنها توفر بيئة خصبة لنمو بعض أنواع البكتيريا، بالإضافة إلى غناها بالسكر الذي يزيد من نمو البكتيريا في الفم.

  • جفاف الفم:

    أشار التقرير إلى ضرورة الإكثار من تناول الماء حيث يتسبب جفاف الفم وعدم إفراز ما يكفي من اللعاب في زيادة نمو البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.

  • القهوة والحليب:

أثبت بعض الباحثون أن شرب القهوة بدون إضافة الحليب لا يسبب رائحة الفم الكريهة، حيث يرجع ذلك إلى الحليب الغني بالأحماض الأمينية التي قد تحتوي على عنصر الكبريت، فتظهر الرائحة الكريهة عندما تتغذى البكتيريا عليه.

رائحة الفم الكريهة

أساليب التخلص من رائحة الفم الكريهة

توجد بعض الأساليب للقضاء على رائحة الفم الكريهة وهي:

  • فرك الأسنان جيدا بعد تناول وجبة الطعام يساعد في القضاء على رائحة الفم النفاذة.
  • استخدام النصاح السني في تنظيف ما بين الأسنان بشكل يومي يساعد بشكل كبير في التخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • فرك اللسان باستمرار وتنظيفه بالأدوات المخصصة لذلك، يساعد في التخلص من رائحة الفم.
  • تنظيف اللثة جيدا بشكل يومي أمر مهم لحل هذه المشكلة.
  • تناول كمية كبيرة من الماء يساعد في التخفيف أو القضاء على رائحة الفم الكريهة.
  • استخدام فرشاة أسنان غير مهترئة وبحالة جيدة يساهم في التخلص من هذه المشكلة.
  • زيارة طبيب الأسنان بصورة دورية لإجراء الفحص الطبي، والتعرف على أحدث الطرق للتخلص من هذه الظاهرة الشائعة.
  • مص ملبس بنكهة النعناع القوي خال من السكر، أو مضغ البقدونس الطازج من أهم الطرق المتبعة والمتاحة للجميع للقضاء تماما على رائحة الفم الكريهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock