المنوعات

“موانئ” تطلق خدمة مسافنة للربط بين السعودية والبحرين ودول الشرق الأقصى

أطلقت الهيئة العامة للموانئ “مواني” خدمة مسافنة جديدة لربط ميناء الملك عبد العزيز بالدمام وميناء خليفة بن سلمان في مملكة البحرين وموانئ الشرق الأقصى، بالشراكة مع شركة الموانئ والشحن السعودية الدولية والخط الملاحي العالمي (OOCL).

أهداف الخدمة الجديدة

وأوضحت مواني، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر “تويتر” ، أن الخدمة الجديدة التي انطلقت من ميناء الملك عبد العزيز تهدف إلى زيادة كميات الشحن العابر وتحسين انسياب الحركة التجارية بين المملكة العربية السعودية ودول المنطقة والعالم.

زيادة قوة ربط “موانئ” السعودية مع الموانئ العالمية

وتأتي هذه الخدمة استمراراً للمبادرات التي أطلقتها “مواني” ضمن استراتيجيتها الطموحة الهادفة إلى تعزيز الربط بين الموانئ السعودية والموانئ الدولية واستقطاب كبرى شركات الشحن العالمية إليها.

وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة العامة للموانئ “مواني” تسعى وفق استراتيجيتها الطموحة إلى زيادة حصة المملكة في سوق إعادة الشحن من 21٪ حاليًا إلى 50٪ بحلول عام 2030، بالإضافة إلى الاستحواذ على الحصة الأكبر من النقل البحري العابرة في البحر الأحمر، وجذب حصة إضافية من عمليات إعادة الشحن عبر العالم إلى الموانئ السعودية من خلال جعلها تتماشى مع أهداف استراتيجية النقل والخدمات اللوجستية الوطنية.

تعتبر هيئة الموانئ السعودية من الأجهزة المهمة في المملكة العربية السعودية. هي الجهة المختصة بالموانئ التجارية والصناعية في المملكة. يتكون نظام الموانئ السعودية من تسعة موانئ مجهزة لاستقبال جميع وسائل النقل البحري المتطورة.

أهداف الهيئة العامة للموانئ:

• إتاحة الفرصة للموانئ السعودية للمساهمة في التنافسية.

• الترويج للحلول المبتكرة لتسهيل الكفاءة التشغيلية للموانئ.

• بناء إدارة آمنة وفعالة على أساس ثقافة منفتحة وشاملة، تهدف إلى تعزيز روح الفريق.

• تحسين القدرة التنافسية للموانئ السعودية ودمج العملاء في تطوير النظام الاستراتيجي.

• توفير بيئة آمنة للأشخاص والممتلكات والممتلكات.

• إزالة الآثار البيئية السلبية الناتجة عن أنشطة الموانئ والمخاطر الصحية التي تشكلها على المجتمع.

• مواجهة تحديات المجتمعات المحيطة وتعزيز دور المملكة العربية السعودية في تصنيع وتصدير المواد الخام.

• ربط المملكة العربية السعودية بالعالم من خلال الموانئ التسعة.

• تهدف الهيئة إلى أن تصبح القاعدة التي تربط السوق العالمي بالاقتصاد الوطني، وتسعى ضمن ذلك إلى توفير مرافق آمنة وتطوير القوى العاملة لجعل المديرين التنفيذيين قادرين على تحقيق الاستدامة المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى