حماية البيانات الشخصية من الاختراق على السوشيال ميديا

البيانات الشخصيّة هي أحد جوانب الخصوصية التي يجب حمايتها وعدم مشاركتها مع أي شخص آخر حتى لا تتم سرقتها أو إساءة استخدامها بصورة تلحق الضرر بأصحابها. ومن المعروف أنّه عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، يجب على المستخدم أن يقوم بتسجيل بياناته الشخصيّة، مثل: تاريخ الميلاد وعنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف وما إلى ذلك، كشرط لتسجيل الدخول، ليصبح الاحتفاظ بالبيانات الشخصية أمرًا غاية في الصعوبة.

وبحسب الجهات المختصة فإنه يرصد العديد من الجرائم الإلكترونية القائمة على استخدام مثل هذه البيانات الشخصية.

الهجمات الإلكترونية

الهجمات الإلكترونية
الجرائم الإلكترونية ارتفعت زمن جائحة كورونا

من يناير إلى مايو 2021، سجّلت الوكالة الوطنيّة للتشفير السيبراني وجود أكثر من 448 مليون هجوم إلكتروني، بما في ذلك تسريب البيانات الشخصيّة، حيث يستخدم “القراصنة” التكنولوجيا لسرقة بيانات المستخدم من الشركات القائمة على التكنولوجيا الرقمية، أو بشكل مباشر من الحسابات الشخصية.

ونظرًا للتحول الرقمي الواسع النطاق في العالم بسبب أزمة الوباء، فقد ارتفع معدل هذه الجرائم بطريقة غير مسبوقة، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومع تبني العديد من المؤسسات والشركات لنهج العمل عن بعد، يستغل مجرمو الإنترنت الثغرة الأمنية المتزايدة عن طريق التسلل إلى الأجهزة الشخصية أو أجهزة توجيه الإنترنت التي يستخدمها الأشخاص في منازلهم. في واقع الحال،  كشفت دراسة استقصائية أجراها معهد “فونيمون” و “آي بي ام سيكيوريتي” في عام 2020 عن بلوغ متوسط الأضرار الناجمة عن اختراق البيانات في الشرق الأوسط 6.53 مليون دولار أميركي، مما يجعلها أعلى بكثير مقارنة بمتوسط تكلفة حالات الاختراق العالمية التي تبلغ 3.86 مليون دولار أميركي.

بالإضافة إلى ذلك، أظهر استطلاع أجرته شركة “برايس ووترهاوس كوبرز” أخيرًا أن حوالي 74% من الرؤساء التنفيذيين في الشرق الأوسط يعتبرون الهجمات الإلكترونية عقبة أمام النمو في عام 2021. لذلك، فإن أفضل طريقة للاستعداد للجرائم الإلكترونية مسبقََا تتمثّل في الجمع بين تحسين الأنظمة وخطط الاستجابة الفعالة للجرائم الإلكترونية، والأهم من ذلك، توعية الأفراد الأكثر عرضة للمخاطر.

طرق حماية البيانات الشخصية

حماية البيانات على وسائل التواصل
من المُفيد إنشاء كلمات مرور قوية، مع تغييرها بشكل دوري

لحماية البيانات الشخصيّة، مجموعة من الإرشادات المفيدة، في هذا الصدد:
1 يجب تجنّب الإفصاح عن البيانات الشخصية لأشخاص مجهولين، مع توخّي الحذر عند الرد على الاتصالات الواردة من أرقام أو عناوين بريد إلكتروني غير معلوم مصدرها، وكذلك في حالة تلقي روابط إلكترونية مشبوهة نيابة عن أطراف معينة، ممن يطلبون تقديم بيانات شخصية من أجل عملية التحقق.

2 من المهم الاحتفاظ بكلمات المرور.

3 يعد إنشاء كلمات مرور قوية مفيدًا، مع ضرورة تغييرها بشكل دوري.

4 يجب تفعيل خاصية التحقق المكونة من مرحلتين.

5 يلزم استخدام خاصية الرقابة الأبوية في حال كان لدى المستخدم أطفال تقل أعمارهم عن 18 سنة، ويقومون باستخدام منصات التواصل الاجتماعي.

يسرنا أن نستقبل استفساراتك في مربع التعليقات حول هذا الموضوع وسيقوم فريق جمال المرأة بالاجابة عليك في اسرع وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى