فوائد حليب الأم للرضع على شكل حبوب

لطالما سمعنا الكثير عن فوائد حليب الأم للرضع ، ولكن يبدو أن فوائده قد تجعله متاحًا قريبًا في شكل حبوب ، وقد يصبح قريبًا موضة جديدة في عالم صحة الجهاز الهضمي.

كشفت شركة في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرًا أنها تعمل على قرص طبي وهو نوع جديد من مكملات البريبايوتك التي ستحاول احتوائها على جميع العناصر الغذائية والسكريات التي يعتبر حليب الثدي غنياً بها والتي تجعل منه كنزاً غذائياً.

من المعروف أن حليب الأم غني بالفوائد المفيدة للرضع ، مثل تقوية جهاز المناعة لديهم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض معينة.

يحتوي حليب الأم على سكريات مفيدة تغذي بكتيريا الأمعاء المفيدة عند الرضع ، ويعتقد الباحثون أن هذه السكريات قد يكون لها القدرة على محاربة الأمراض المختلفة التي يمكن أن تصيب البالغين ، مثل مرض السكري ومتلازمة القولون العصبي.

أفاد باحثون سابقًا أن حليب الثدي له فوائد تستمر في الإنسان حتى سن البلوغ ، وليس فقط الطفولة. كما أظهرت العديد من الدراسات أن حليب الثدي يقلل من فرص الإصابة بالأكزيما وبكتيريا الأمعاء والسمنة وأمراض القلب عند الرضع.

وتجدر الإشارة إلى أن السكريات الخاصة التي ينسب إليها الباحثون اليوم العديد من فوائد حليب الأم ، كان يُعتقد أنها لا تفيد الرضيع لأنه لا يهضمها فعليًا ،  ليكتشفوا فيما بعد أنها تشجع نمو وتكاثر البكتيريا الجيدة في الأمعاء والتي بدورها تحمي القناة الهاضمة للرضيع.

يمكن أن تكون هذه الحبة الطبية الجديدة مهمة بشكل خاص للأمهات اللواتي يجدن صعوبة في إرضاع أطفالهن ، خاصة إذا تم صنع شكل مناسب للرضع.

يأمل الباحثون أن يجعل هذا الدواء الجديد مناسبًا للاستخدام من قبل الأطفال والبالغين، كما يأملون في أن يتمكنوا قريبًا من إنتاج طعام فائق يعزز صحة جهاز المناعة في الجسم ، المصنوع من حليب الأم.

يبقى السؤال ، هل يفي حليب الثدي حقًا بوعوده لصحة البالغين كما يفعل بشكل طبيعي للرضع؟ هذا ما سيكشفه البحث في السنوات القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى