مسلسلات وأفلام

مشاهدات بالملايين لحلقات أتحداك يا دمعي 1999 واشادات بنجلاء عبدالله

حطم مسلسل أتحداك يا دمعي رقما قياسيا صعبا بعد 23 عاما من إنتاجه، بعد أن بثه التلفزيون الأردني للمرة الثانية منذ عرضه الأول عام 1999، وهو ما أعاد الأسرة الأردنية إلى حمامات الشمس أمام شاشة التلفزيون الأردني والثقة بالدراما الأردنية والممثل المحلي مرة أخرى.

وكسابقة ولأول مرة، تصدرت سلسلة ” اتحداك يا دمعي ” اتجاه الفيسبوك ضمن القائمة الأكثر شعبية، بملايين المشاهدات والتعليقات على الصفحات والمنصات الإلكترونية من الداخل والخارج لأول مرة تم عرضه كمسلسل أردني محلي.

تفاجأ الكثير من المشاهدين بقدرة الفنان الأردني على ابتكار عمل اجتماعي نوعي يتميز بقصة ومحتوى وأداء راقٍ ، لا سيما بطلة العمل النجمة نجلاء عبد الله التي وصفوها بالضعيفة. لأنها تتمتع بأداء عال وقدرة كبيرة وبراءة تمثيل شخصية سهير التي ابتعدت عن والدتها هايلي التي لعبت دورها الفنانة القديرة عبير عيسى.

اللافت في المسلسل هو أن جميع حلقاته كانت ضمن قائمة الأكثر شعبية في الأردن ، حيث يتداول المشاهدون الآن مقاطع من المسلسل وسط استفسارات عديدة حول سرد الأحداث وإمكانية العثور على باقي الحلقات عبر مواقع التواصل ، ليقوم التلفزيون الأردني ببث ورش العمل على موقع يوتيوب بعد الشعبية الكبيرة التي اكتسبها المسلسل على مواقع التواصل الاجتماعي على المستوى المحلي ، مع دلائل على أن ناشطين يروون أحداثه من خلال التعليقات وفي المجموعات الإلكترونية.

المسلسل الذي أنتج قبل 23 عاما وأعاد بثه التلفزيون الأردني ، يدور حول علاقة حماتها بأبناء الزوج ، وطلاق الأم والأب ، وغياب ابنة والدته ، ومعاملة الأم. حماة “أم الزوج أو أم الزوجة.
وجسد أدوار البطولة في العمل الذي أخرجه الراحل محمد عايش كوكبة من الفنانين الأردنيين أمثال الفنانة القديرة عبير عيسى  وحسن الشاعر ونجلاء عبدالله، شفيقة الطل، ربيع زيتون، هيفاء الآغا، عثمان الشمايلة، بالإضافة إلى نجلاء عبد الله، نجلاء سحويل، رفعت النجار، اسيمه مرجان، فؤاد الشوملي، عبد الله أبو هنية، غازي قارصلي، منى حداد، نزيره اديب، محمد غباشي، الطفلة خلود الدباس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى