حقيقة فيديو المساكنة الخاص بنسرين طافش ” حديث يثير الجدل”

تداول الملايين من المتابعين والصفحات التي تهتم بالمشاهير على إنستجرام مقطع فيديو قديم للفنانة نسرين طافش تتحدث فيه عن المساكنة دون معرفة سبب إعادة نشر هذا الفيديو مرة أخرى.

كما وتداولوا ايضا مقطع الفيديو الذي يشير إلى أن نسرين طافش تدعم تجربة المساكنة، لكن ما يمنعها هو أنها مسلمة وعربية لكن اتضح أن مقطع الفيديو مجزأ وغير واقعي وخارج سياق ما تحدثت عنه الفنانة خلال لقائها مع الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية.

كما اتضح أن هذه المقابلة تعود إلى أكثر من عام وأن الحديث عن المساكنة بدأ باقتباس من امرأة حكيمة كما وصفتها وقالت “بالزمنات في سيدة حكيمة جدًا كانت عم تقول لي لو لم أكن مسلمة ولم أكن عربية لكنت عشت المساكنة”.

قالت نسرين طافش إنها لا تشجع فكرة المساكنة، وأنها ليست مع هذا المشروع وترفض مقاضاة أي شخص على أفعاله.

وأوضحت الفنانة أنها ليست مع هذا الفكر المتطرف لكنها تفضل فكرة أن تتعرف المرأة على الرجل وتفهم تفكيره وعقليته ، والعكس صحيح.

وأثناء الحوار أرادت نضال الأحمدية الحديث عن العلاقة الجنسية قبل الزواج ،لكن طافش قالت إنها ليست مع هذه الفكرة قائلة: “أنا لا أشجع هذا الشيء”.

وأضافوا أن البعض هاجم نسرين طافش دون أن يعلموا أن الفيديو الذي أظهر لها أنها تدعم تجربة المساكنة قد انفصل عن سياقه الأصلي، لذلك أطلقوا عليه أحكامًا وتعليقات انتقادية وهذا ما أراده الشخص الذي قام بقص الفيديو وتداوله على نطاق واسع.

وبينما طالب بعض متابعي نسرين طافش بالرد عليهم قال آخرون إن الفنانة أكبر من أن ترد على مثل هذه “الجدالات” التافهة التي تسيء إليها.

كما هاجم المتابعون الصفحات الفنية التي تتدول الفيديو الجزئي دون أن يوضحوا للجمهور الأمر واصفين إياها بالصفحات “الرخيصة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى