بعد 48 ساعة على إعلان حملها.. حقيقة انفصال رنا سماحة وسامر أبو طالب

رفضت المطربة رنا سماحة التعليق بأي شكل من الأشكال على خبر انفصالها عن زوجها كاتب الأغاني سامر أبو طالب، وذلك بعد 48 ساعة فقط من إعلان حملها بطفلهما الأول، والتزمت رنا  سياسة التحفظ على الخوض في تفاصيل بخصوصيتها، وظهرت لأول مرة بعد انتشار خبر الانفصال في مقطع فيديو من داخل سيارتها للترويج لحفلتها القادمة في 7 سبتمبر، ولاحظ الجميع أن يدها اليسرى كانت خالية من خاتم الزواج.

رنا سماحة

ورفضت رنا الرد على تعليقات تطلب منها توضيح حقيقة انفصالها عن سامر أبو طالب رغم التزامها بالرد على أي تعليقات تهنئ حملها، ولم توضح أسباب إزالة جميع صورها مع زوجها على مواقع التواصل الاجتماعي وإلغاء متابعته.

الموقف ذاته اتخذه الملحن سامر أبو طالب، الذي حذف جميع صوره مع رنا، وألغى متابعتها، ولم ينشر أي كلمات تعبر عن فرحته بحمل زوجته، وتفرغ في السنوات الأخيرة لنشر عبارات وأقوال تكشف أنه كان يمر بأزمة، ومن اللافت أن رنا ما زالت تعلق على جميع منشوراتها، لكن آخر ظهور لها كان في 23 يوليو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى