حقيقة الاعتداء على وسيم يوسف وحرق مركبته

قام رواد مواقع السوشل ميديا بتداول نبأ تعرض الداعية الاماراتي وسيم يوسف الى الضرب.

تم نشر تغريدات وصور غير أكيدة على موقع التواصل تويتر تفيد بأن الداعية وسيم يوسف قد تعرض للضرب على وجهه أصيب على أثرها بجروج بالغة هذا الى جانب حرق المركبة الخاصة به.

وتم الذكر بأن الشخص الذي اعتدى على وسيم هو إماراتي الجنسية، لكن لم يتم إصدار قرار يؤكد حقيقة ما تم تداوله على مواقع السوشل ميديا.

كما ان الداعية وسيم يوسف لم ينشر عبر صفحاته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي نفي أو تاكيد لخبر الاعتداء والضرب، أكدت عدة مصادر ان الامر ما هو الا شائعة وأن وسيم يوسف لم يصاب بأي مكروه.

و أكد ناشطون ان الصورة التي تم تداولها لوسيم يوسف قديمة جدا تعود لأواخر 2019.

نشر وسيم يوسف في الفترة الأخيرة عدة تغريدات، بسبب العدوان الإسرائيلي لقطاع غزة، وجه من خلالها انتقادات لاذعة إلى حركة المقاومة الاسلامية حماس، حيث اعتبرها أنها جماعة إرهابية، هذا الى جانب قوله بأن كل من الجنسية الأردنية والفلسطينية لا تشرفانه حملها.

تلقى الداعية هجوم لاذع بسبب الاتهمات والانتقادات التي وجهها كما وطالب أعضاء مجلس النواب الأردني في مذكرة نيابية، بسحب الجنسية الأردنية من وسيم يوسف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى