اهتماماتكحياتك

حضانة الأطفال بعد الطلاق في السعودية ومصر

بعد الخلع يبقى الأبناء حلقة وصل بين الأب والام ولأنهم بحاجة إلى رعاية خاصة إذا كانوا صغارًا فإن حضانتهم في أغلب الأحيان تعود للأم حسب القوانين في الكثير من الدول وقد تعود إلى الأب أو الجد والجدة في حالات خاصة ولكن بشكل عام تمنح معظم القوانين الأم حضانة الأطفال طالما كانوا في سن الحضانة، فإن العديد من النساء لا يدركن قوانين الأحوال الشخصية ولا يعرفن سوى القليل عن حقوقهن و حقوق أبنائهم لذا في هذه المقالة سنشرح لك كل ما تحتاج لمعرفته حول حضانة الأطفال بعد الخلع، وابرز الحقوق التي يمنحها قانون الأحوال الشخصية المصري وسنلقي اهمية على القانون الجديد الخاص بحضانة الأطفال في المملكة العربية السعودية والفوائد التي يقدمها للمرأة السعودية، فاستمر في القراءة.

 

حضانة الأطفال بعد الخلع

يحتاج الأبناء إلى اهتمام الأم والأب معًا بعد الخلع كما يفعلون قبل الزواج ولكن بعد الخلع يقيمون الأبناء مع أحد الوالدين وعمومًا الأم هي المسؤولة على الأطفال مع توفير الحق في زيارة الأب ورؤيته بأمر من المحكمة أو بالتراضي بين الطرفين، وتختلف قوانين رعاية الاطفال من دولة إلى أخرى حتى لو كانت هذه القوانين تضمن حق الحضانة للأم، تختلف الشروط وفيما يلي سنناقش كل ما تريد معرفته عن حضانة الأطفال بعد الخلع في مصر والمملكة العربية السعودية:

 

حضانة الطفل بعد الخلع في مصر:

تم تغيير قانون الحضانة في مصر في الاعوام الأخيرة مع مراعاة مصلحة الطفل في المقام الأول تعود الحضانة إلى الأم ما دام الطفل في سن الحضانة ومادامت شروط الحضانة المنصوص عليها في قانون الأحوال الشخصية على النحو التالي:

  1. سن الحضانة هو 15 للأولاد والفتيات ويمكن للأب بعد ذلك التقدم إلى المحكمة ليختارو البقاء مع الأم أو الانتقال للعيش معه.
  2. للمطلقة الحق في البقاء في بيت الزوجية طيلة مدة الحضانة ويجب أن تغادر بعد انتهاء سن الحضانة وللزوج في هذا الوقت الحق في رفع دعوى لاستعادة بيت الزوجية.
  3. حصول الأم على نفقة على الأبناء ومبلغ للرضاعة إذا كان الولد أقل من سنتين.
  4. في حالة زواج الأم تنتقل الحضانة إلى أم الأم ثم إلى أم الأب.
  5. للأم المطلقة الحق في التقدم بطلب للحصول على وصاية مدرسية على أطفالها.

لا يشترط في المحكمة المصرية على الأم أن تكون مسلمة في حضانة أطفالها، وتضيع الحضانة إذا فعلت الأم ما يخالف القوانين أو الآداب العامة أو في حالة الزواج كما ذكرنا.

 

 حضانة الأطفال بعد الخلع في السعودية

قامت الجهات المعنية في السعودية بإجراء بعض التغييرات على قانون الحضانة القديم لطرح قانون الحضانة الجديد رقم 1441 وذلك وفق الآراء المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت هذه التغييرات عادلة للمرأة السعودية خصوصاً أنها كفلت لها حق حضانة أطفالها دون الحاجة إلى النزاعات القضائية كما كان الحال من قبل، بشرط أن تقبل الشروط الموضوعة وهي:

  1. للأم الحق في حضانة أطفالها حتى عمر السابعة إذا لم تتزوج.
  2. أن تكون الأم مسلمة.
  3. أن يكون للأم بيت آمن ومناسب.
  4. أن تكون الأم قادرة جسديًا على اهتمام الطفل.
  5. أن يبقى الطفل في السعودية.

 

تنتهي الحضانة عن الأم في الحالات الآتية:

  1. إذا كانت مصابة بمرض عقلي أو جسدي يجعلها غير قادرة على رعاية أطفالها.
  2. إذا تزوجت مرة أخرى (إلا اذا وافق الزوج على استمرار حضانته حتى بعد الزواج أو إذا ثبت أن الأب غير مؤهل للحضانة).
  3. إذا كانت تسيء إلى الطفل جسديًا.
  4. إذا مارست سلوكاً مخل بالشرف مثل تعاطي المخدرات أو الكحول أو غير ذلك أو أي سلوك يخل بالآداب العامة.
  5. إذا ارتكبت جريمة يعاقب عليها القانون.

وهنا ترفع الحضانة عن الأم وتحول إلى الأب إذا كان قادراً على ذلك.

 

محمود السعدي

صحافي سعودي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى