حسن نصرالله يعد شعبه بالبنزين والدواء الايراني:”حنجيب ويبلطوا البحر”

اعتبر حسن نصرالله، الامين العام لحزب الله اللبناني بأن الازمة الاقتصادية التي تمر بها بلاده والتي يعيشها اللبنانيون ما هي الى انعكاس لحرب اقتصادية داعيا الى الصبر والعمل الجدي كاشفا عن استيراد البنزين والدواء من ايران الايام القليلة القادمة.

وقال نصرالله خلال لقاء مع خطباء المنبر الحسيني، أن “‏الأخوة في حزب الله الآن موجودون في إيران لاستكمال موضوع البنزين والمازوت. وسنأتي به عما قريب، وسنُدخِله سواء براً أو بحراً”. وأضاف: “بموضوع الدواء الإيراني حانجيب ويبلطوا البحر”.

ووصف نصرالله الازمة التي يمر بها اللبنانيون بأنها حرب الاقتصادية. وقال: “هذه حرب وليست صدفة وعلينا أن نصبر وأن نكون جديين في العمل”.

وحول ما جرى في خلدة، قال نصر الله: “بالنسبة إلى الشهيد علي شبلي.. نحنا ما عنا دم بروح على الأرض. ولكن لا نذهب إلى حيث يريد العدو. فنزول الحزب إلى الأرض كان سيعني قراراً بحرب داخلية. وهناك من يسعى لجلب السلاح لقتالنا”.

وقال نصرالله إن الوضع في إيران صعب، لكن هناك صبر ومسؤولية حاسمة. أما بالنسبة لما هو مطلوب، فقد تم اتخاذ القرار بالاستيراد. وبدأ العمل على ذلك. وهذه كلها قرارات صعبة تستغرق وقتًا، وعلينا العمل على كسر سعر السوق بعد رفع الدعم. المواد البترولية من الحاجات الأساسية ومنها الديزل الذي لن نغفله.

وأكد نصرالله أن الحزب قد بدأ باستيراد الأدوية الايرانية “اللي بقولوا عنا سم فما ياخد منو”. وقال: “علينا بالقناعة والتكافل وبناء ثقافة الانتاج وتعزيزها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى