المنوعات

مصر.. العثور على جثة معلمة مقيدة ومذبوحة داخل شقتها

يكثف محققو الدقهلية في مصر جهودهم لكشف لغز اكتشاف جثة سيدة مسنة قتلت وكبلت يديها وقدميها وفمها مكمما، داخل شقتها في قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة.

وكان مدير أمن الدقهلية قد تلقى بلاغاً من مدير المباحث الجنائية يفيد بتلقي بلاغ من أهالي قرية تالبانة التابعة لمركز المنصورة، بالعثور على جثة: أمال. ل. ر- 62 سنة- مُعلمة على المعاش، مذبوحة، ومقيدة داخل منزلها.

انتقل المحققون من المركز إلى مكان المحضر، وعند الفحص تبين أن الضحية أصيب في رقبته، ورجلاه ويديه مقيدتان، وفمه مكمّم، ووجود آثار بعثرة في محتويات الشقة، وسرقة أموال ومجوهرات.

وأكد الجيران أن الضحية كانت معلمة ومربية سابقة منذ أجيال، وتعيش بمفردها في الشقة بعد وفاة زوجها، وأن لديها 3 أبناء يعيشون خارج مصر، بينما زوجة ابنها التي أنجبت طفلًا منذ أيام تسكن في الطابق الخامس من نفس العقار.

وتم نقل الجثة إلى المشرحة بمستشفى المنصورة الدولي وإعداد المحضر اللازم بالحادث.

وتم ضبط كاميرات المراقبة المحيطة بمنزل الضحية، وتكثف الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية جهودها لكشف لغز الحادث.

 

المصدر: القاهرة 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى