تمارين اليوغا والتأمل تحمي من هذه الامراض الخطيرة؟

ذكرت دراسة طبية صدرت في لندن السبت أن تمارين اليوغا والتأمل من الوسائل الفعالة في منع الإصابة بالنوبات القلبية؛ إذ أنهما تساعدان على خفض نسبة التوتر والضغوط النفسية التي تعتبر من إحدى أهم الأسباب الرئيسة للجلطات القلبية والدماغية.

وأفادت الدراسة التي أعدها موقع “ويب الطبي” ونشرت في صحيفة “ديلي اكسبرس” البريطانية إلى أنه من الضروري جدا تجنب التوتر والضغوط والغضب والفورات العدوانية التي لها دور فعال في الإصابة بالنوبات القلبية في حال استمرت فترات طويلة.

وقالت الدراسة: “هناك عدة طرق أثبتت فعاليتها في منع التوترات العصبية والغضب والضغوط اليومية التي يتعرض لها الشخص وأبرزها ممارسة تمارين اليوغا والتأمل.”

وأضافت: “تساعد هذه الممارسات على التقليل من هرمونات التوتر وخاصة الادرينالين والكورتيسول ونوريبنيفرين التي تسهم في تسريع ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم؛ ما يؤدي بالنهاية إلى الإصابة بنوبة قلبية.”

وأشارت الدراسة إلى أن من أفضل الطرق لممارسة التأمل هي الجلوس في وضع مريح ومن ثم إغلاق العينين ثم التنفس ببطء والتركيز على عملية الشهيق والزفير.

وقالت: “لا تقلقي إذا ضعف تركيزك على عملية التنفس وانشغلت بتفكيرك بأمور أخرى؛ لأن ذلك أمر طبيعي… ما عليك سوى العودة بتفكيرك وتركيز عقلك على عملية التنفس… وحتى وإن لم تشعري باختلاف كبير في بادئ الأمر إلا أنك بممارسة هذه العملية بانتظام تكونين قد أنشأت ممرات عصبية جديدة وغيرت طريقة تركيز دماغك.”

تمارين اليوغا والتأمل
تمارين اليوغا والتأمل

وأوضحت بأن تمارين اليوغا والتأمل يتحقق عندما يتم خلق صورة في العقل لأمر ما ثم التركيز عليه بشكل كلي يمكنه من عدم رؤية الأشياء من حوله سوى الصورة التي رسمها عقله.

وأوضحت الدراسة أن التنفس مهم وضروري في عملية التأمل، على أن يكون بعمق وهدوء، وبمجرد أن يبدأ الشخص في التأمل ستجد أن عملية التنفس تجري بعملية منتظمة.

وقالت: “يستحسن أن يكون التأمل في مكان هادئ، وأن تكون الإضاءة طبيعية ومعتدلة، وأن يملأ الهواء النقي جنبات الحجرة، وأن تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة.. ويجب على المتأمل أن يجلس في وضع مريح بأن يكون العمود الفقري في وضع مستقيم ومريح، والرأس متعامد على الكتفين.”

وأكدت الدراسة على أن ممارسة تمارين اليوغا والتأمل يساعدان في الحد من الإجهاد وتقليل من حدة القلق والاكتئاب والتوتر وتمنع حدوث الفورات العصبية والحد من الألم.

نصائح لممارسة تمارين اليوغا والتأمل

تعتبر تمارين اليوغا والتأمل من التمارين الصعبة إلى حد ما، وفيما يلي بعض النصائح لممارستها:

  • يجب على المرء أولا البحث عن مكان مناسب ومريح لممارسة تمارين اليوغا والتأمل، يفضل تخصيص غرفة في المنزل هادئة وفارغة نوعا ما، بحيث لا يحدث اصطدام بقطع الأثاث، واختيار جدار خاص يمكن الارتكاز عليه، وينصح بخلق أجواء لطيفة تريح النفس، وذلك عن طريق إشعال بعض الشموع في المكان.
  • يجب توفير حصيرة خاصة لممارسة تمارين اليوغا والتأمل، ويفضل أن تكون جيدة النوعية، لتجنب الإنزلاق ولكي تدوم وقتا طويلا، وإن لم تتوافر حصيرة خاصة يمكن ممارسة اليوغا على وسائد أو بطانيات.
  • ينبغي على الفرد أن يحمي جسده من الإصابات المختلفة، وذلك عن طريق التوقف عن ممارسة تمارين اليوغا والتأمل فور شعوره بآلام في أحد المناطق الحساسة بالجسم والتي تشمل: الرقبة، والعمود الفقري، والركبتين، والوركين، ولا يجبر نفسه على تحمل هذه الآلام، حتى لا تحدث إصابات، كما ينبغي عليه توخي الحذر عند الانتقال من وضعية إلى أخرى، حيث أنه أكثر وقت تزداد فيه احتمالية حدوث الإصابات.
  •  يجب على المرء اختيار نوع اليوغا المناسب له، والذي يستطيع ممارسته مع أقل قدر من المقاومة، وذلك عن طريق البحث عبر الإنترنت، أو طلب المساعدة من مختص.
  • الاسترخاء والراحة التامة بعد أداء تمارين اليوغا والتأمل، حتى يستطيع الجهاز العصبي استيعاب الفوائد التي نالها من ممارسة اليوغا.
  •  الحرص على ممارسة تمارين اليوغا والتأمل بانتظام، حيث يفضل ممارستها ثلاث مرات أسبوعيا.
  • عدم المبالغة في ممارسة اليوغا، لتجنب الإجهاد والتعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى