الرئيسيةالمنوعات

الأشغال بغزة: تعويض المنازل المتضررة من 5-10 آلاف دولار

ذكر وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان ناجي سرحان اليوم الأحد الموافق 24-10-2021 بأن هناك تقدم ملحوظ في عملية إعمار قطاع غزة التي بدأت عبر المنح المقدمة من قطر ومصر.

وقال سرحان لقناة الأقصى : “نعمل خلال الفترة القادمة على تعويض المنازل المتضررة بأضرار من 5-10 آلاف دولار من خلال المنح المتوفرة”.

وأشار سرحان إلى أن وزارة الأشغال تمكنت من انهاء جزءًا كبيرًا من إزالة الركام، لافتا إلى أن  “اللجان الفنية للوزارة مستمرة في عملها للتأكد من حصر الأضرار في المنازل والمنشآت”.

وقال أن أضرار المساكن في العدوان الأخير بلغت 160 مليون دولار، فيما هناك 50 مليونًا مخصصة لها من المنحة القطرية.

وأضاف : “نركز في هذه المرحلة على القطاع الاقتصادي الذي تضرر من العدوان الأخير ليكون له نصيب الأسد من الإعمار”.

وتابع سرحان : “اتفقنا مع الأخوة المصريين على أوجه صرف المنحة المصرية وهم أرادوا البدء في إعمار البنى التحتية”، موضحا أنه تم بالفعل البدء في تشييد شارع الرشيد الساحلي شمال القطاع.

وأضاف وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة أن الشركات الفلسطينية هي من ستتولى عمليات الإعمار في البنى التحتية ضمن المنحة المصرية.

وكان قد كشف ناجي سرحان وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة، عن تفاصيل المنحة المصرية لبناء مشاريع سكنية وبناء جسر في الشجاعية شرقي غزة.

وقال سرحان في تصريح لإذاعة (القدس) اليوم السبت، إن مانحين مصريين قدموا خططا لبناء 3 مشروعات سكنية، إضافة إلى تشييد جسر في حي الشجاعية، لافتًا إلى أن الجانب المصرية هي مانحة وداعمة فقط أما الجهات المنفذة فهي شركات فلسطينية.

وأشار إلى أن وزارة الإسكان كانت قد أعلنت في وقت سابق عن مناقصات لشركات فلسطينية بهدف تنفيذ مشاريع سكنية، مبينا أن عملية ترسية العطاءات ستتم مطلع الشهر الجاري المقبل في تشرين الثاني (نوفمبر) 2021.

وقال سرحان: “بدأت الجهات المانحة المصرية بتقديم الدعم لاعادة اعمار شارع الرشيد في منطقة شمال غزة من السودانية حتى الواحة”.

وأضاف: “المشاريع التي تم الاتفاق عليها مع الجهات المانحة المصرية ضمن المرحلة الأولى هي: “المدينة السكنية في المدرسة الامريكية – الشارع الواصل ما بين الجامعة الامريكية والواحة – جسر الشجاعية”.

وأوضح أن المدينة السكنية ستتكون من 8 أبراج سكنية مقامة على 40 دونما، والتي ستشمل المباني السكنية وبعض الخدمات المصاحبة، لافتا إلى أن الشقق التي يمكن أن تتعدى 500 شقة سيتم بيعها بنظام التقسيط لذوي الدخل المحدود، بالإضافة إلى المستفيدين من الشؤون الاجتماعية.

وفيما يتعلق بجسر الشجاعية قال سرحان: “قبل 3 شهور زار الوفد المصري منطقة الشجاعية ووضع تصور لبناء جسر بطول 400 متر يربط شمال صلاح الدين (قرب المقبرة) بجنوب شارع صلاح الدين بعد سوق البسطات”.

واستدرك سرحان بالقول: “جسر الشجاعية هو تصور أولي ولا زلنا ننتظر التصور الكامل من الجهة المانحة”، لافتًا إلى أن الجسر سيتم تنفيذه من قبل الشركات المصرية.

وحول المناطق التي سيتم البناء عليها ضمن المشاريع المصرية قال: “هناك 3 مناطق سيتم البناء عليها مشاريع مصرية وهي “منطقة في الشمال ومنطقة الزهراء ومنطقة المحاربين القدامى (قرب منطقة غرب برج الكرامة).

وفي سياق متصل قال مسؤول ملف الاضرار في وزارة الاشغال والإسكان العامة محمد عبود السبت عن مبالغ مالية تبلغ قيمتها ما بين 500- 1000 دولار ستصرف لـ 6 ألاف أسرة كانت قد تضررت جراء العدوان الإسرائيلي الأخيير بشكل جزئي من أصل 10 ألاف سيجرى اعتماد دفعات لها بقطاع غزة.

وقال عبود لشبكة مصدر الإخبارية، إنه تم العمل على صرف مبالغ مالية لحوالي 4 ألاف متضرراً من أصل 10 ألاف، وسيجري في الوقت الحالي الصرف لباقي المتضررين الأيام القليلة القادمة القادمة.

وأضاف مسؤول ملف الأعمار، أن هذه المبالغ المالية تم تخصيصها للأسر المتضررة جزئياً بتمويل من حركة حماس. وقال عبود أن العدد الإجمالي المتضررين جزئياً في قطاع غزة يبلغون 57 ألف متضرراً.

وشدد عبود على أن الأيام المقبلة ستشهد مزيدا من الوضوح بشأن عمليات إعادة الإعمار وطبيعة المشاريع التي سيقدمها المانحون ويبدأون في تنفيذها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى