تعرف على مبدأ عمل تقنية البلوتوث وما هي أنواعها

تُعرف تقنية البلوتوث بأنها من أهم تقنيات الاتصال ونقل البيانات بين الأجهزة الذكية على اختلاف أنواعها، لقد اعتمد المستخدمون عليه لتوصيل أجهزتهم لسنوات عديدة.

نظرًا لبطء عملية نقل الملفات أو المحتوى المعتمد عليها، فإن الاستخدام الرئيسي لهذه التقنية هو الاتصال بين جهاز وآخر، وهي تستخدم حاليًا للتواصل بين عدد كبير من الأشخاص، الأجهزة الذكية مثل الهواتف وسماعات رأس لاسلكية وساعات ذكية وغيرها

سميت هذه التقنية على اسم الملك الاسكندنافي Harald Bluetooth، وبدأت هذه التقنية في الوجود في عالمنا منذ عام 1994 من قبل شركة Ericsson السويدية، ثم تعاونت مع خمس شركات رائدة وهي Nokia و IBM و Toshiba و Intel لتطوير هذه التقنية.

مكافحة «كورونا» بـ«البلوتوث» - صحيفة الاتحاد

يتم تطوير هذه التقنية حاليًا من قبل منظمة تعرف باسم Bluetooth SIG، والتي تضم أكثر من 400 شركة من الناحية الفنية، تعتمد تقنية Bluetooth على تقنية 2.4 جيجا هرتز ، وهي نفس تقنيات الاتصالات اللاسلكية الأخرى.

في أيامها الأولى، دعمت تقنية Bluetooth الاتصال بين الأجهزة التي لم تكن مفصولة بمسافة تزيد عن عشرة أمتار يمكن لشبكات البلوتوث استضافة ما يصل إلى ثمانية أجهزة متصلة في نفس الوقت هناك فئات مختلفة لهذه التقنية وهي كالتالي:

  • الفئة الأولى هي الأقوى والتي تدعم العمل على مسافة تصل إلى 100 متر
  • الفئة الثانية الأكثر انتشارًا والتي تتحمل عشرة أمتار كحد أقصى
  • الفئة الثالثة هي الأقدم والأقل قوة والتي تعمل ضمن دائرة نصف قطرها متر واحد فقط

مبدأ عمل تقنية البلوتوث:

تنقل تقنية البلوتوث موجات بتردد 2.4 جيجاهرتز كما ذكرنا سابقًا، وهي قادرة على إرسال واستقبال 79 نطاقًا مختلفًا من موجات الراديو، تتمثل آلية العمل في تقسيم البيانات إلى قطاعات أصغر وتدفقها عبر تلك الموجات بأسرع ما يمكن مع الحفاظ على الاستقرار.

لا تستهلك تقنية Bluetooth الإنترنت بأي شكل من الأشكال، بخلاف Wi-Fi أو 4G و 5G في الوقت الحاضر، تأتي تقنية Bluetooth بأشكال مختلفة لتناسب الغرض من استخدامها.

أنواع تقنية البلوتوث:

يُعرف النوع الأول والأكثر انتشارًا باسم Bluetooth Classic، والذي تضمن ثلاثة إصدارات مختلفة، أحدثها يدعم تقنية 802.11 اللاسلكية، مع توفير سرعات نقل بيانات تصل إلى 24 ميجا بت في الثانية.

من ناحية أخرى، الإصدار الأكثر شيوعًا هو الإصدار الرابع Bluetooth 4.0، والذي يوفر سرعة قصوى تبلغ 1 ميجابت في الثانية، بينما الإصدار الأحدث والأكثر تقدمًا هو Bluetooth 5.0 الذي بدأ في التوفر في العامين الماضيين.

يسمح أحدث جيل من تقنية Bluetooth بنقل الملفات في نطاقات مختلفة، من 125 كيلو بايت في الثانية وحتى 2 ميجا بايت في الثانية، يُعرف هذا النوع أيضًا باسم Low Energy لأنه يدعم توفير الطاقة، وهذا هو السبب في أن أجهزة التتبع مثل Apple’s AirTag و Samsung SmartTag تعتمد عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى