مسلسلات وأفلام

مينا مسعود يكشف تفاصيل مثيرة خلال تصوير فيلم The Royal Treatment بنيوزيلندا

قالت النجمة المصرية العالمية مينا مسعود، إن العمل على فيلمي في عز الضهر وفيلم «The Royal Treatment» كانا بمثابة تحدٍ كبير، حيث يصعب التمثيل في جزأين مختلفين من العالم بلغتين مختلفتين، وكل جزء يبعد عن الآخر مسافة طويلة، سواء كانت نيوزيلندا أو هوليوود أو مصر وبمرور الوقت أصبح لديه قدرة أكبر على تحقيق هذا التوازن رغم الصعوبات.

 

حجر صحي لمدة أسبوعين

وأضاف مينا مسعود في بيان صحفي، أن نيوزيلندا لديها نظام رعاية صحية صارم للغاية بسبب فيروس كورونا، وأثناء تصوير فيلمه «The Royal Treatment» مع نتفليكس تعرض لحجر صحي صارم للغاية لمدة أسبوعين في أحد الفنادق من قبل حكومة نيوزيلندا، ولم يكن قادرًا على مغادرة غرفته مرة واحدة يوميًا لممارسة الرياضة فقط.

ولفتت مينا مسعود إلى أن هذا هو أصعب جزء في تصوير فيلمه «The Royal Treatment»  في نيوزيلندا، موضح أن البلاد جميلة ومن أكثر الأماكن هدوءًا.

 

ميعاد عرض فيلم «The Royal Treatment»

الفرق بين العمل مع منصة Hulu ومنصة Netflix، أوضح مسعود أنه لا يجد أي فرق في العمل مع المنصتين، ففي كلتا الحالتين يتحمل مسؤولية العمل الذي يقوم به بغض النظر عمن يعمل معه، لكن الشيء الجيد في العمل مع Netflix هو أن العمل سيكون متاحًا للجماهير في مصر والشرق الأوسط بينما Hulu ليس لها وجود في مصر.

يُصنف فيلم Royal Treatment، الذي يُذاع على Netflix يوم الخميس 20 يناير، على أنه دراما رومانسية، من إخراج ريك جاكوبسون وبطولة مينا مسعود ولورا مارانو.

 

أحداث مسلسل «The Royal Treatment»

تدور قصة الفيلم الجديد ، The Royal Treatment، حول إيزابيلا والأمير توماس، حيث تدير إيزابيلا صالونها الخاص ولا تخشى التحدث عن رأيها، بينما يحكم الأمير توماس بلده وهو على وشك الزواج بسبب الواجب بدلاً من الحب، حتى يلتقي بإيزابيلا وتغير مفهومه ويأخذ طريقًا آخر نحو السعادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى