تشخيص ألم العين المفاجئ | العلاج

هل شعرت من قبل بألم مفاجئ في العين؟ وهنا في هذه المقالة أسباب آلام العين المفاجئة وكيفية التشخيص.

لمعرفة أسباب ألم العين المفاجئ وكيفية التشخيص:

أسباب ألم العين المفاجئ

هناك عدة أسباب ألم العين المفاجئ أولها على ما يلي:

1. جفاف العين

يعتبر جفاف العين أحد أسباب ألم العين المفاجئ ويحدث نتيجة تعب واجهاد العيون واستخدام الأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة، وهذا يؤدي إلى قصر العين، إفراز الدموع، والحكة، والاحمرار، اختلاف الرؤية.

2. حساسية

يعاني بعض الناس من الحساسية نحو بعض الاشياء، مثل: حبوب اللقاح أو العفن أو الغبار أو مستحضرات التجميل، مما يؤدي إلى تورم واحمرار العيون، وكثرة الدموع، وحكة شديدة وألم.

3. خدوش القرنية
القرنية هي جزء شفاف من العين موجود في الجهة الأمامية، يؤدي الى خدش سطح القرنية نتيجة إصابة ناجمة عن دخول شئ غريب إلى العين أو بسبب الاستخدام غير السليم للعدسات اللاصقة إلى التهابات أو تقرحات القرنية، مما يؤدي إلى ألم شديد مع عدم وضوح الرؤية وحساسية الضوء.

4. الالتهابات

يسبب التهاب أي جزء من العين ألمًا مفاجئًا للعين، ومن أبرز التهابات العين:

  1. شحوذ العين: يظهر بسبب التهاب الغدة الدهنية في العين ويظهر على هيئة دمل يتشكل داخل الجفن أو خارجه.
  2. التهاب الملتحمة: وهو التهاب في ملتحمة العين، وهو نسيج رقيق يغطي المنطقة البيضاء من العين، وينتج عنه احمرار وحكة وألم وانتفاخ في العين.
  3. التهاب الجفن: هي التهابات ناتجة عن عدوى بكتيرية في بصيلات الرموش، مما ينتج عنه انتفاخ واحمرار في الجفن مع حكة وتقشر الجفون.
  4. التهابات الكيس الدمعي: يحدث هذا دائماً بسبب عدوى بكتيرية في منطقة تصريف الدمع في العين، مما ينتج عنه ألم واحمرار وانتاج الدموع والقيح.
  5. الالتهاب الصلبة: هي منطقة بيضاء من العين التي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بالعضلات، ويسبب التهابها ألمًا شديدًا ومفاجئًا.
  6. التهابات القزحية: القزحية هي جزء ملون من العين ويسبب التهابها ألم واحمرار وغباش في الرؤية.
  7. التهابات محجرة العين: وهي التهابات تصيب العضلات والدهون التي تحيط بالعين مما يؤدي الى ألم شديد عند تحريك العين بالإضافة إلى الانتفاخ والحرارة.

5. الاصابة بأمراض اخرى

في معظم الحالات، يمكن أن تكون الإصابة بأمراض معينة أحد أسباب آلام العين المفاجئة، بما في ذلك ما يلي:

    1. الجلوكوما: هي ارتفاع في ضغط العين، وهي حالة مزمنة تؤدي إلى إضرار في العصب البصري، وعادة ما ينتج عنها ألم، وغباش في الرؤية، وهالات ورؤوس سوداء.
    2. الصداع العنقودي: هو نوع من الصداع ودائماً ما يتركز في جانب واحد من الرأس، ويصاحبه صداع واحمرار في العين وزيادة انتاج الدموع في بعض الأحيان.
    3. التهابات العصب البصري: التهاب العصب الرئيسي الذي يمتد من العين إلى الدماغ ودائماً ما ينتج عنه خسارة البصر.
    4. أمراض أخرى: مثل أم العين وسرطان العين.

تشخيص ألم العين المفاجئ

يمكن تقييم ألم العين المفاجئ بالطرق التالية:

  •  فحص العين

يتم فحص الرؤية بعدة طرق، بما في ذلك استعمال الضوء أو القطرات التي تعمل على توسيع العين أو أجهزة لقياس ضغط العين.

  • الأشعة السينية

قد يستخدم الطبيب صور الأشعة السينية عن طريق التصوير المقطعي أو بالرنين المغناطيسي.

  • فحص الدم الكامل

تُجرى اختبارات الدم فقط في الحالات التي يشتبه فيها الطبيب في أن ألم العين هو علامة أو عرض لمرض جهازي آخر.

كيفية علاج آلام العين المفاجئة

يعتمد عملية المعالجة على السبب، لذلك يمكن معالجة الجفاف والحساسية بقطرات وكريمات مرطبة ومضادة للحساسية، بينما يتم معالجة العدوى والالتهابات بالمضادات الحيوية والأدوية والعقاقير المضادة للالتهابات مثل المنشطات، حسب حالة المريض.

في حالة الجلوكوما، يتم استعمال قطرات العين التي تقلل الضغط وقد تكون الجراحة في بعض الأحيان هي العلاج.

اقرأ: هل يمكن التخلص من شحاذ العين في المنزل؟ وما مدة بقاءه؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى