الثقافة والفن

بسبب الموز.. تركيا ترحل لاجئين سوريين!

تحولت “حملة الموز” التي بات يتداولها الجمهور السوريون على نطاق واسع عبر منصات السوشيال ميديا لى قضية سيادة دولة، تداخلت فيها أحزاب سياسية وأدت إلى اعتقال سبعة لاجئين سوريين في تركيا مع إمكانية ترحيلهم إلى بلدهم الذي دمرته الحرب.

فقد تداول النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي في تركيا مقاطع فيديو قالوا إنها تظهر مواطنين سوريين بصدد “استفزاز الأتراك والسخرية من ضائقتهم الاقتصادية”.

وبدأ الجدل العارم في تركيا الايام القليلة الماضية بعد أن صور لاجئون سوريون هناك أنفسهم وهم يأكلون الموز، تعقيبا منهم على مقطع نشر في 25 أكتوبر، وظهر فيه جدال بين شابة سورية ومواطنين أتراك في حي باسطنبول، حيث قال رجل تركي للشابة: “تعيشون بسهولة أكثر منا، أنا لا أستطيع أن أشتري الموز فيما أنتم تشترونه بالكيلوغرامات في الأسواق!”.

الامر الذي تسبب في إعلان تركيا يوم الخميس أنها ستطرد سبعة سوريين اعتقلتهم بسبب “السخرية من الأتراك في مقطع فيديو تداوله الرواد على مواقع التواصل الاجتماعي يظهرون فيه وهم يأكلون الموز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى