النقل والمواصلات: سلسلة من التسهيلات المالية لترخيص السيارات بغزة

قالت وزارة النقل والمواصلات بغزة عن عزمها تقديم مجموعة من التسهيلات المالية، للمواطنين في قطاع غزة والتي تتعلق بترخيص السيارات الأجرة والملاكي.

وأكد مدير عام العلاقات العامة والاعلام بوزارة النقل والمواصلات خليل الزيان في تصريحات صحفية لشبكة مصدر الإخبارية، اليوم السبت، أن الوزارة شارفت على الانتهاء من تجهيز دراسة شاملة تهدف لتقديم مجموعة من التسهيلات والخصومات المالية المتعلقة حول بجديد ترخيص السيارات العاملة في قطاع غزة.

ولفت الزيان أن التسهيلات ستشمل المزيد من الخصومات على المستحقات المتراكمة على سيارات نقل الركاب، وتقسيط ما يتبقى، تقديراً من وزارته للظروف الاقتصادية التي يمر بها المواطنين في قطاع غزة نتيجة الحصار الإسرائيلي وإجراءات مواجهة كورونا.

وبشأن السيارات المتهالكة على الطرقات، أوضح الزيان أنه من الصعب تدمير مركبة في قطاع غزة لأنها قديمة أو متهالكة، مشيرا إلى أن قانون المرور رقم (5) لسنة 2000 ينص على أنه لا يجوز اتلاف أي مركبة طالما كانت حالتها تسمح لها بالسير على الطرقات.

وأشار الزيان إلى أن السيارات التي تعتبر قديمة من حيث تاريخ الصنع تخضع للفحص الفني والمتابعة من قبل الوزارة كل 6 أشهر للتأكد من بقائها بحالة جيدة على الأقل، بينما يتم مراجعة السيارات الحديثة مرة واحدة في السنة.

وأوضح الزيان، أن عمليات إتلاف السيارات القديمة تتم بشكل غير مباشر، حيث أن أسعارها في انخفاض مستمر، الأمر الذي يؤدي إلى إحجام عن شرائها أو اقتنائها، وقلة قطع غيارها في السو ، لذلك الاهتمام هو تركز الآن على السيارات المستوردة الحديثة.

وأضاف قائلا” نحن نقدر الظروف الاقتصادية الصعبة للمواطنين في غزة، والتي تقيد عملنا باتجاه تحديث أسطول سيارات النقل التجاري”.

وأشار إلى أنه تم إعدام أكثر من 500 مركبة طوعا من قبل أصحابها خلال عام 2020، لافتا إلى أنه يتم تنفيذ 2-3 سيارات معطلة يوميا خلال عام 2021.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى