الكشف عن أسباب تراجع سعر الذهب في قطاع غزة

أرجع محمود حمادة رئيس نقابة العاملين في صناعة وتجارة الذهب والفضة والمجوهرات، اليوم الأربعاء، تراجع أسعار الذهب في قطاع غزة من 36.5 إلى 35 للجرام، إلى انخفاض الأسعار في البورصة العالمية.

وقال حمادة إن سعر جرام الذهب للتاجر اليوم هو 35 بحسب البورصة العالمية، لافتا إلى أن عمليات التصدير إلى الضفة الغربية ليس لها الكثير مما أثر على الأسعار المحلية في غزة. قطاع.

وطالب بضرورة السماح بدخول وخروج الذهب من غزة وفق المعتاد المسموح به، دون تحديد كميات للتجار.

وأوضح حمادة أن السماح بإخراج الذهب في شكله الطبيعي، وفق القرار الأصلي لتصدير 120 كيلوغراماً أسبوعياً لمدة ثلاثة أيام، لا يضر بمخزون الذهب في القطاع، لأن التجار الذين يصدرون السبائك يحضرون بدلاًمنها ذهب مشغول من الضفة الغربية، إلى مكانها، والعملية هي طريق ذو اتجاهين، وليس طريقًا باتجاه واحد.

وأضاف حمادة أن العملية سيئة عندما يكون مخزون الذهب ملكا للدولة وليس للمواطن بينما في المنطقة يكون للناس ويبيعونه ويشتروه من حين لآخر.

وقال حمادة إن التجار ملتزمون حاليا بقرار مديرية المعادن النفيسة في وزارة الاقتصاد الوطني بغزة بتصدير 40 كيلوغراما أسبوعيا، مشيرا إلى أن عدد أصحاب تصاريح التصدير والاستيراد لـ “سيستم” 15 تاجر ذهب في غزة.

تبرر مديرية المعادن النفيسة حصر الكميات المسموح لها بالخروج من قطاع غزة أسبوعيا، حتى 40 كيلوغراما، حتى لا تلحق خسائر بمصانع الذهب وورش العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى